تصريحات الجنزوري تضرب الاقتصاد في العمق: هبوط حاد في البورصة المصرية

'الوضع الاقتصادي أخطر بكثير مما يظن احد'

القاهرة - هبطت المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية الاثنين بنسبة 2,06% غداة تصريحات رئيس الوزراء كمال الجنزوري التي اكد فيها ان الوضع الاقتصادي "اخطر بكثير مما يظن احد".

وأنهت البورصة تعاملاتها على انخفاض جماعي لمؤشراتها الرئيسية، واغلق المؤشر الرئيسي اى جى اكس 30 على انخفاض بنسبة 2,06% لينهى التعاملات عند مستوى 3882.17 نقطة.

وقال وليد عابدين الخبير المالي ان "السوق شهد مبيعات أجنبية مكثفة دفعت مؤشراتها الرئيسية للتراجع الجماعي وذلك نتيجة لتصريحات رئيس الوزراء التي قال فيها ان الوضع الإقتصادى فى البلاد اخطر مما يظن احد".

وهبط مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إي جي إكس 70 بنسبة 2,5% بينما انخفض مؤشر إي جي إكس 100 الأوسع نطاقا بنسبة 2,1%.

وكان الجنزوري اكد ان "الوضع الاقتصادي اخطر بكثير مما يظن احد" واعطى مثلا على ذلك بقطاع البترول.

وقال ان "قطاع البترول الذي يعد في كل دول العالم البيضة التي تبيض ذهبا مدين للبنوك ب61 مليار جنيه" مشيرا الى ان وزارة المالية "تمنح من اول تموز/يوليو الماضي 2 مليار جنية لقطاع البترول لكي يتم تسيير العمل فيه".

واكد الجنزوري ان الدين الداخلي ارتفع بنسبة كبيرة خلال السنوات الخمس الاخيرة ليراوح "بين 5 و6 مليار جنيه شهريا في حين كان في عقد التسعينات يراوح بين 600 الف و700 الف جنيه شهريا".

واوضح ان العجز في الموازنة "بلغ 134 مليار جنية (قرابة 22 مليار دولار)" وانه "سيسعى الى خفض هذا العجز بمقدار 20 مليار جنيه (قرابة 3,3 مليار دولار)".

ويعاني الاقتصاد المصري من مشكلات عديدة منذ مطلع العام الجاري بسبب عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي منذ اطاحة الرئيس السابق حسني مبارك.