الثلاثاء .. انطلاق منافسات الحلاب على هامش مهرجان الظفرة

السرية والحيطة والحذر

أبوظبي ـ تنطلق الثلاثاء ولمدة 3 أيام منافسات مسابقة الحلاب والتي تقام على هامش فعاليات الدورة الخامسة من مهرجان الظفرة والتي تبدأ فعالياتها في السابع عشر من شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري وتستمر حتى الثامن والعشرين من نفس الشهر، تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي وبتنظيم من هيئة أبوظبي للثقافة والتراث .

وتبدأ فعاليات مسابقة الحلاب في السابعة من صباح الثلاثاء بموقع المهرجان وذلك لاختيار أكبر وزن للحليب من الإبل المشاركة في المسابقة، وهو ما دعا المشاركين في المسابقة فرض مزيد من السرية والحيطة والحذر حول تجهيزاتهم واستعداداتهم لخوض المنافسة التي شهدت إقبال كبيرا خاصة مع رغبة كل متسابق في تحقيق فوز كاسح على باقي المتنافسين لتحقق بذلك ناقته أعلى سعر في بورصة مبيعات النوق الحلاب.

يذكر أن مسابقة الحلاب التي انطلقت على هامش المهرجان أسهمت بشكل كبير في زيادة مبيعات الإبل الحلوب وكذلك تزايد اهتمام ملاك الإبل بها واتباع التعليمات والإرشادات الصحية والغذائية التي تساعد في زيادة نسبة الحليب لدى النوق، كما أسهمت شروط المسابقة الخاصة بضرورة نظافة النوق المشاركة وخلوها من الأمراض في الاهتمام الصحي المتزايد بالإبل ونظافتها لضمان مشاركتها في السباق وهي أحد الأهداف التي سعت اللجنة المنظمة إليها من المسابقة .

وتعتمد آلية عمل لجان التحكيم بتحضير المتسابقين في الصباح حيث يقوم كل مالك بحلب ناقته على أن يتم وزن كافة إنتاج الناقة من الحليب بواسطة لجان التحكيم وبحضور مالك الناقة وعقب الانتهاء من فرز كافة الأوزان يتم اختيار أعلى وزن للحليب لأصحاب المراكز ال 15 أو 10 الأولى من المتسابقين لإجراء التصفيات النهائية بينهم صباح اليوم التالي، حيث يتم تحديد المراكز الأولى في كل فئة بناء على أعلى الأوزان بعد التأكد من مطابقة الناقة لكافة الشروط الموضوعة من قبل لجنة المهرجان .

تبلغ قيمة جوائز الشوطين لفئتي المحليات والمجاهيم للمراكز العشر الأولى ما يُقارب المليون درهم إماراتي. ويُسمح لكلّ شخص المشاركة بناقة واحدة فقط، على أن تمنع مشاركة الإبل المهجنة. كما وتخضع المسابقة للعديد من الشروط والمعايير التي تهدف ضمان دقة النتائج وعدم التدخل في كمية الحليب الذي تدره الناقة، إضافة للاهتمام بالجانب الغذائي والصحي للنوق المشاركة، حيث يشترط نظافة الإبل وخلوها من أي أمراض لقبول مشاركتها.

وتشرف 3 لجان من ذوي الخبرة والكفاءة على مراحل إعلان النتائج وذلك بعد تأديتهم للقسم على كتاب الله أمام الجمهور، حيث تتولى لجنة التسنين والتشبيه تسنين جميع الأعمار المشاركة من الإبل وتشبيه المهجنة منها واستبعادها. أما لجنة الفرز فتتولى مسؤولية فرز الهجن المرشحة للانتقال إلى لجنة التحكيم بالنقاط. فيما تقوم لجنة التحكيم بتوزيع النقاط طبقا لاستمارة التحكيم، والتدقيق على عملية جمع النقاط وإعلان النتائج. وفي حال الشك بأصالة أي ناقة يتم استدعاء مالكها للقسم عليها بأنها غير مهجنة.