سلاف فواخرجي تجمع بين الحب والسياسة

رندة: الرومانسية الحالمة

دمشق - تبدأ النجمة السورية سلاف فواخرجي موسمها الرمضاني القادم بدور بطولة في المسلسل السوري المصابيح الزرق المقتبس عن رواية الكاتب السوري الشهير حنا مينة التي تحمل الاسم نفسه وهو من إنتاج مؤسسة الإنتاج التلفزيوني والإذاعي.

وتجسد الفنانة فواخرجي في العمل الذي كتب نصه محمود عبد الكريم ويخرجه فهد ميري شخصية رندة وهي رومانسية للغاية، تعيش قصة حب مميزة دون أن تنسى حسها الوطني العالي.

وبينت فواخرجي ان العمل يتحدث عن فترة الاحتلال الفرنسي لسوريا، حيث تجري أحداثه في مدينة اللاذقية وريفها، وفي مضمونه العام يروي قصص الحب والحياة والسياسة.

وقال المدير العام للمؤسسة المخرج فراس دهني أن العمل هو ملحمة وطنية بامتياز تحكي قضية مجتمع متكامل بنسيجه ونماذجه المتنوعة التي تقدم أطياف المجتمع السوري بصدق وعفوية وارتباط عميق بجذوره.

وأضاف دهني أن العمل خطط لانجازه قبل سنوات في مديرية الإنتاج في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون التي شكلت نواة المؤسسة لكن ظروف الإنتاج آنذاك وإمكانياته حالت دون تقديمه بالشكل المطلوب واليوم وبعد تطوير السيناريو من قبل الكاتب الكبير محمود عبد الكريم قد تكاملت الظروف والشروط لتقديم هذه الملحمة الوطنية بالشكل الأمثل.(سانا)