تسفانتسيغر يجدد انتقاده لمنح قطر استضافة المونديال

تسفانتسيغر يشكك في نزاهة الاختيار

برلين - كرر ثيو تسفانتسيغر رئيس الاتحاد الالماني لكرة القدم وعضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي "فيفا" انتقاده لقرار منح قطر استضافة كأس العالم 2022.

وقال تسفانتسيغر: "لقد تم تحريف المتطلبات الاساسية للبلد المضيف. لم افهم ابدا كيف يمكن ان تمنح هذه الدولة الصغيرة حق استضافة أهم حدث كروي في العالم، خصوصا وأن قطر كانت الاخيرة على لائحة الانطلاق قبل اتخاذ القرار".

وتابع تسفانتسيغر الذي طالب سابقا بفتح تحقيق قضائي حول منح قطر شرف الاستضافة: "اسمح لنفسي بالقول، أن كأس العالم تحتاج الى متطلبات اساسية أخرى، وأشك بأن تكون العوامل الرياضية قد أخذت في الاعتبار بما فيه الكفاية".

وكانت دولة قطر الغنية بالغاز والتي لا يتخطى عدد سكانها مليوني نسمة، حصلت على شرف الاستضافة لتكون أول دولة في الشرق الاوسط تستضيف البطولة الأهم عالميا.

وتفوق ملف قطر على ملفات كوريا الجنوبية واليابان وأستراليا والولايات المتحدة، لتضمن حصولها على استضافة نسخة 2022.

من جهة أخرى، دعم تسفانتسيغر أمين عام الاتحاد الحالي فولفغانغ نيرسباخ رسميا الاربعاء، ليخلفه في منصب رئاسة الاتحاد الالماني.

وعمل الرجلان سويا لمدة 20 عاما في الاتحاد الالماني، وقال تسفانتسيغر انه سيضع ثقته الكاملة بالصحافي السابق ليصبح رئيسا للاتحاد الالماني.

وكان تسفانتسيغر أعلن الجمعة الماضي، انه سيترك منصبه في تشرين الاول/اكتوبر 2012 اي قبل سنة من انتهاء ولايته، علما بانه يتبوأ منصب الرئيس منذ عام 2006.

وعمل نيرسباخ سابقا في مجال الصحافة مع وكالة "سيد" الالمانية، قبل ان يصبح مديراً اعلاميا للاتحاد الالماني بين 1988 و2001 ثم امينا عاما في 2007.