عناق التكنولوجيا والبيئة: تويوتا وبي ام دبليو تنتجان 'سيارات خضراء'

أفضل نوع من السيارات بأقل نسبة تلوث..

طوكيو - اعلنت شركة صناعة السيارات الاولى في اليابان "تويوتا" ومجموعة "بي ام دبليو" الالمانية لصناعة السيارات اليوم انهما اتفقتا على العمل معا على التكنولوجيات المتقدمة للسيارات الصديقة للبيئة بما في ذلك تكنولوجيا بطاريات "الليثيوم ايون" للسيارات الخضراء.

وذكرت الشركتان في بيان مشترك انهما اتفقتا بموجب العقد الموقع الخميس حول التعاون المتوسط الى طويل الاجل في مجال الجيل القادم للتكنولوجيات الصديقة للبيئة على القيام ببحث مشترك حول تكنولوجيا بطاريات "الليثيوم ايون" وناقشتا مشاريع مشتركة اخرى محتملة.

وستقوم مجموعة "بي ام دبليو" بتزويد المركبات التي ستصنعها شركة "تويوتا" في الاسواق الاوروبية عام 2014 بمحركات ديزل سعتها 6.1 لتر ولترين.

واوضح البيان ان شركة "تويوتا" تخطط من خلال هذا الاتفاق لتوسيع نطاق مجموعتها الاوروبية ومبيعاتها للسيارات العاملة على الديزل والموفرة في استهلاك الوقود والتي تطلق غاز ثاني أكسيد الكربون "سي او تو" بشكل قليل.

وقال رئيس مجلس ادارة مجموعة "بي ام دبليو" نوربرت ريذوفير في البيان ان "شركة تويوتا هي الشركة الرائدة في مجال التكنولوجيا الصديقة للبيئة ومجموعة 'بي ام دبليو' هي الشركة الاكثر ابتكارا في صناعة السيارات الممتازة ونحن الآن نعمل معا لمواصلة تطوير التكنولوجيات الصديقة للبيئة وتوسيع دورنا القيادي في الابتكار في كل قطاعاتنا".

وقال رئيس شركة "تويوتا" اكيو تويودا ان "كلتا الشركتين ستستخدمان معرفتهما الواسعة النطاق بدءا من تلك المتعلقة بتكنولوجيات البيئية لصنع سيارات افضل من اي وقت مضى".

وتهدف شركة "تويوتا" الى توسيع حصتها في السوق الاوروبية من خلال صناعة سيارات مزودة بمحركات ديزل "بي ام دبليو" بينما ستتمكن مجموعة "بي ام دبليو" من خفض التكاليف عبر زيادة الانتاج.(كونا)