حكومة إنقاذ كويتية برئاسة الشيخ جابر المبارك

هل يمتص الشيخ جابر غضب الشارع؟

الكويت ـ ذكرت مصادر مطلعة ان امير الكويت سيعين وزير الدفاع المستقيل الشيخ جابر المبارك الصباح رئيساً جديداً للوزراء ويكلفه بتشكيل حكومة وذلك بعد يومين من استقالة الحكومة.

ونقلت اثنتان على الاقل من الصحف الكويتية خبراً مماثلاً في مواقعهما على شبكة الانترنت ونقلتا عن مصادر لم تسمها ان الامير الشيخ صباح الاحمد الصباح سيحل ايضاً البرلمان.

وقد استقالت الحكومة الكويتية الاثنين استجابة لمطالب متصاعدة من محتجين ونواب المعارضة بان يستقيل رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح فيما يتصل بمزاعم الفساد.

وقالت صحيفة الوطن ان مصادر سياسية تتوقع تعيين الشيخ جابر في أي وقت رئيسا للوزراء.

واضافت قولها ان المصادر قالت ان السيناريو المتوقع هو حل البرلمان والاعلان عن حكومة يرأسها الشيخ جابر للاشراف على الانتخابات ثم تستقيل بعد الانتخابات.

وتحملت الدولة الانتقادات الموجهة للحكومة لدرجة نادرة بين الدول الخليجية المجاورة مما ساعد على حمايتها من الاضطرابات السياسية المدفوعة باحتجاجات شعبية والتي اطاحت بزعماء عرب في وقت سابق هذا العام.

لكن التوترات تصاعدت بشدة هذا الشهر حين اقتحم نواب من المعارضة ومحتجون البرلمان للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء.