النتائج النهائية للانتخابات المغربية: 107 مقاعد للإسلاميين

لا مفر من الائتلاف

الرباط ـ أظهرت النتائج النهائية للانتخابات المغربية الاحد فوز حزب العدالة والتنمية الاسلامي المعتدل بأغلبية مقاعد البرلمان المغربي مما يعطيه الحق في ترؤس حكومة ائتلافية.

واعلنت وزارة الداخلية فوز حزب العدالة والتنمية بـ107 من مقاعد البرلمان الـ395 في الانتخابات التي جرت الجمعة.

وكان الحزب يشغل 47 مقعداً في البرلمان السابق، مما جعله الحزب المعارض الرئيسي.

وصرح عبد الاله بن كيران الامين العام لحزب العدالة والتنمية عقب ظهور النتائج النهائية "هذا نصر واضح، ولكن علينا ان نشكل ائتلافاً لنعمل معاً".

وبموجب دستور جديد اقر بأغلبية كبيرة في استفتاء جرى في تموز/يوليو، سيتعين على العاهل المغربي الملك محمد السادس تسمية رئيس الوزراء من الحزب الحاصل على اكبر عدد من المقاعد في البرلمان، اي العدالة والتنمية الاسلامي.

وكان محمد السادس الذي اعتلى عرش الملكية التي تحكم المغرب منذ 350 عاماً، اقترح تعديلات دستورية تحد بعض صلاحياته شبه المطلقة بينما تهاوى حكام عرب تحت وطأة احتجاجات شعبية في دول مجاورة في كل من تونس ومصر وليبيا ومع بدء احتجاجات مطالبة بالديموقراطية في بلاده بالذات.

واضاف بن كيران "سننتظر أن يسمى الملك محمد السادس رئيس وزراء قبل أن نبدأ في اجراء محادثات مع احزاب سياسية اخرى".