الشيوعي الاخير حزين على مقتل القذافي

من زمن مختلف

هافانا - وصف الزعيم الكوبي فيدل كاسترو الاثنين مقتل الزعيم الليبي معمر القذافي بانه "عملية اغتيال" وندد ب"الابادة" التي قام بها الحلف الاطلسي الذي وصفه بانه "الة القمع الاكثر خداعا" في التاريخ.

وقال في احد مقالاته التي تنشر دوريا في الصحف الرسمية الكوبية ان العقيد القذافي "اصيب بجروح بالغة بقصف الطائرات الحديثة التابعة للحلف الاطلسي التي اعترضت وقصفت سيارته والقي القبض عليه حيا واغتيل من رجال هذه المنظمة المسلحة".

واضاف ان "جثته عرضت كأنها غنيمة حرب، ما ينتهك كليا المبادىء الاساسية للاسلام والديانات الاخرى في العالم".

واوضح كاسترو في هذا المقال بعنوان "الدور الابادي للحلف الاطلسي" ان الحلف اصبح "الة القمع الاكثر خداعا في تاريخ الانسانية".

واعتبر ان الحلف الاطلسي "قام بهذا الدور منذ انهيار الاتحاد السوفياتي" وان "اهدافه الاجرامية ظهرت في صربيا" العام 1999 عندما "ارسلت دول هذه المنظمة قواتها لدعم الانفصاليين الكوسوفيين".