مسلسل القتل والاغتيال مستمر في العراق

من يحمي البلاد؟


بغداد - اعلنت مصادر امنية وطبية عراقية الاثنين مقتل خمسة اشخاص بينهم عنصران من شرطة المرور واصابة 23 اخرين اغلبهم من شرطة المرور في سلسلة هجمات متفرقة في بغداد.

ولقي مسؤول أمني عراقي برتبة عميد مصرعه في هجوم مسلح شمال الموصل بشمال العراق .

وقال مصدر أمني محلي ان "مسلحين مجهولين أطلقوا مساء الاحد النار على مدير قسم الشرطة الدولية في محافظة نينوى العميد جمال محمود عبد الله بالقرب من منزله في حي الكفاءات شمال الموصل، ما أدى الى مقتله في الحال".

وأضاف ان "الضحية كان في إجازة وفوجىء بالمسلحين يفتحون النار عليه حال ترجله من سيارته الخاصة أمام باب منزله".

وقال مصدر في وزارة الداخلية ان "مسلحين مجهولين هاجموا دورية لشرطة المرور قرب جسر الصرافية في شمال بغداد، واشتبكوا مع افرادها ما اسفر عن مقتل اربعة اشخاص بينهم اثنان من عناصر الدورية".

كما اصيب ستة اشخاص بينهم اثنان من عناصر المرور، وفقا للمصدر.

واكد مصدر طبي في مستشفى مدينة الطب تلقي جثث ثلاثة من الضحايا وأحد الجرحى الذي اصيبوا في الهجوم.

وفي حادث ثان منفصل، قتل شخص واصيب ستة اخرون بانفجار عبوة ناسفة اعقبها تفجير انتحاري بحزام ناسف استهدف دورية لشرطة المرور في ساحة اللقاء في المنصور (غرب)، بحسب مصدر امني.

واوضح المصدر ان "انفجارا بعبوة ناسفة استهدف دورية لشرطة المرور، ولدى تجمع المسعفين لانقاذ الضحايا على مقربة من موقع الانفجار، حاول انتحاري يرتدي حزاما ناسفا تفجير نفسه وسط الحشد، لكن قوات الامن تمكنت من اكتشافه وحالت دون وصوله ما دفعه الى تفجير نفسه، مما اسفر عن مقتل احد المارة وجرح ستة اخرين، بينهم اثنان من عناصر شرطة المرور".

وفي هجوم آخر، اصيب خمسة من افراد شرطة المرور بينهم ضابط برتبة رائد بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم في مدينة الصدر (شرق)، وفقا للمصدر.

كذلك اصيب اربعة افراد من شرطة المرور بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم عند ساحة بيروت في شارع فلسطين (شرق)، وفقا للمصدر نفسه.

الى ذلك، اصيب اثنان من طلاب كلية الشرطة بجروح جراء سقوط قذيفة هاون على مقر الكلية القريبة من مبنى وزارة الداخلية (وسط)، وفقا لمصدر في الشرطة.