الإعلان عن حكومة أردنية على رأسها ثالث رئيس وزراء خلال عام

'لردم الهوة بين الحكومة والشعب'

عمان - ادت الحكومة الاردنية الجديدة برئاسة القاضي عون الخصاونة الاثنين اليمين الدستورية امام العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني، حسبما افاد مصدر في الديوان الملكي الاردني.

وقال المصدر ان "رئيس الوزراء عون الخصاونة ووزرائه الـ29 ادوا اليمين الدستورية امام الملك عبد الله في قصر رغدان".

واضاف ان "الارادة الملكية السامية صدرت اليوم بالموافقة على تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة الخصاونة".

وكان العاهل الاردني كلف الاثنين الماضي الخصاونة (61 عاما)، القاضي في محكمة العدل الدولية منذ عام 2000، بتشكيل حكومة جديدة خلفا لمعروف البخيت معتمدا على سمعته الجيدة لتنفيذ الاصلاحات في البلاد.

والخصاونة هو ثالث شخصية تتولى منصب رئاسة الوزراء في الاردن خلال السنة الحالية، وكان قد تعهد بعيد تكليفه بردم الفجوة وإنهاء حالة فقدان الثقة بين الشعب والحكومة.

وتتألف الحكومة الجديدة من 29 وزيرا، بينهم اربعة وزراء من الحكومة السابقة، التي كانت تضم ايضا 29 وزيرا.

وتضم الحكومة الجديدة وزيرتان: رويدة المعايطة وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي، ونسرين بركات وزيرا للتنمية الاجتماعية.

واحتفظت الحكومة الجديدة بوزراء الخارجية ناصر جودة، والتخطيط والتعاون الدولي جعفر حسان، والصحة عبد اللطيف وريكات والاشغال العامة والاسكان يحيى الكسبي.

ودرس الخصاونة التاريخ والقانون في جامعة كامبريدج في بريطانيا، ثم عمل في السلك الدبلوماسي في وزارة الخارجية الاردنية عام 1975، قبل ان يتم تعيينه رئيسا للديوان الملكي الاردني بين عامي 1996 و1998.

وانتخب عام 2000 قاضيا في محكمة العدل الدولية فيما انتخب عام 2006 نائبا لرئيس المحكمة حتى عام 2009.