الاتحاد والسد يتحملان مسؤولية اعادة اللقب الاسيوي الى الفرق العربية

الفريق السعودي يتمتع بالاستقرار الفني والإداري

الرياض - يتطلع كل من الاتحاد السعودي بطل عامي 2004 و2005 والسد القطري الى مواصلة مشوارهما الناجح حتى الان في دوري ابطال اسيا لكرة القدم عندما يستضيف الاول شونبوك موتورز الكوري الجنوبي في جدة ويحل الثاني ضيفا على سوون بلوينغز الكوري ايضا في ذهاب نصف النهائي.

وتقام مباراتا نصف النهائي في السادس والعشرين من الشهر الجاري.

تقع على عاتق الاتحاد والسد مسؤولية اعادة كأس البطولة الى منطقة غرب اسيا وتحديدا الى الفرق العربية.

تحتكر الفرق اليابانية والكورية الجنوبية اللقب في الاعوام الماضية، اذ بعد فوز العين الاماراتي بالنسخة الاولى عام 2003، والاتحاد السعودي بالنسختين التاليتين في 2004 و2005، اتجهت الكأس الى شرق اسيا، وتحديدا الى كوريا واليابان.

احرز شونبوك بالذات اللقب عام 2006، خلفه اوراوا رد دايموندز الياباني (2007) ومواطنه غامبا اوساكا (2008)، ليعود اللقب الى كوريا الجنوبية عبر بوهانغ ستيلرز (2009) وسيونغنام ايلهوا (2010).

ومن المرجح ان تقام المباراة النهائية المقررة مبدئيا في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل في كوريا الجنوبية، اذ اقيمت في طوكيو في النسختين الماضيتين.

وسيحظى بطل دوري ابطال اسيا بفرصة المشاركة في كأس العالم للاندية التي تحتضنها طوكيو ايضا في كانون الاول/ديسمبر المقبل، بعد ان استضافتها ابوظبي في النسختين الماضيتين اللتين شهدتا تتويج برشلونة الاسباني وانتر ميلان الايطالي على التوالي.

اتحاد جدة يتطلع إلى وضع قدم في نهائي البطولة خصوصا ان المباراة تقام الاربعاء على ارضه وبين جمهوره بوجود نخبة اللاعبين السعوديين والمحترفين في المنطقة.

تأهل الاتحاد الى هذا الدور بعد أن تصدر مجموعته الثالثة في الدور الأول برصيد 11 نقطة، وفي الدور الثاني تجاوز مواطنه الهلال 3-1، ثم اجتاز كلوب سيول الكوري الجنوبي بفوزه عليه ذهابا 3-1 في جدة وخسارته امامه بهدف ايابا.

يعتبر الفريق السعودي حاليا في أفضل حالاته الفنية خصوصا في ظل الاستقرار الفني والإداري، فضلا عن تعافي البرتغالي باولو جورج والكويتي فهد العنزي من الاصابة. ومن المتوقع ان يعتمد المدرب البلجيكي ديمتري على النزعة الهجومية معتمدا على عدد من اللاعبين المميزين يتقدمهم محمد نور ونايف هزازي وسعود كريري وأسامة المولد ومشعل السعيد وراشد الرهيب والبرازيلي جيرالدو ويندل والجزائري عبدالملك زياية، إلى جانب فهد العنزي وجورج العائدين من الإصابة.

أما تشونبوك، فقد تأهل لهذا الدور بعد أن تصدر المجموعة السابعة برصيد 15 نقطة، وفي الدور الثاني تجاوز تيانجين تيدا الصيني بثلاثية نظيفة، وفي ربع النهائي خسر ذهابا أمام سيريزو أوساكا الياباني 3-4 قبل أن يحقق فوزا عريضا إيابا بنتيجة 6-1.

شونبوك من الفرق المرشحة بقوة للقب نظرا للمستويات الرفيعة التي قدمها في البطولة حتى الان، ويملك فعالية هجومية قوية، لكن دفاعه يشكل الثغرة الوحيدة تقريبا في صفوفه.

يبرز في الفريق هداف البطولة لي دونغ غوك وتشو سونغ والبرازيلي اينيو أوليفيرا جونيور وكيم سانغ سيك والكرواتي كرونو سلاف لوفوك.

سوون-السد

السد القطري يخوض اختبارا صعبا في ضيافة سوون بلوينغز الكوري الجنوبي حيث يسعى للعودة الى الدوحة بنتيجة ايجابية تساعده في مباراة الاياب على ملعبه الاسبوع المقبل.

يخوض السد الدور نصف النهائي للمرة الاولى في تاريخه في النظام الجديد للبطولة، علما بأنه كان اول فريق عربي يحرز اللقب تحت المسمى القديم (كأس ابطال الاندية الاسيوية).

وكان ام صلال القطري وصل الى نصف النهائي في نسخة 2009 قبل ان يتوقف مشواره امام بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي الذي توج لاحقا باللقب على حساب الاتحاد السعودي.

واكد الاوروغوياني خورخي فوساتي مدرب السد ان "الفوز الذي حققه فريقه على الخور في الدوري القطري كان جيدا قبل المواجهة الاسيوية، وان الفريق سيسعى لتقديم افضل ما لديه امام سوون".

واعلن فوساتي اسماء 21 لاعبا للمباراة هم: محمد صقر وسعد الشيب ومهند نعيم لحراسة المرمى، محمد كسولا ومسعد الحمد وابراهيم ماجد وطلال البلوشي ووسام رزق ومحمد عبدالرب وحسن الهيدوس وخلفان ابراهيم وناصر نبيل وطاهر زكريا والمهدي علي وعلي عفيف وعبد العزيز الانصاري وعبد الكريم حسن، بالاضافة الى المحترفين الاربعة السنغالي ممادو نيانغ والجزائري نذير بلحاج والكوري الجنوبي لي يونغ والعاجي عبد القادر كيتا.

تصدر الفريق القطري ترتيب المجموعة الثانية في الدور الاول برصيد 10 نقاط امام النصر السعودي والاستقلال الايراني وباختاكور الاوزبكي، ثم تخطى الشباب السعودي بهدف وحيد في الدور الثاني الذي يقام بطريقة خروج المغلوب من مباراة واحدة على ارض متصدر مجموعته في الدور الاول.

وفي ربع النهائي، خسر ذهابا في اصفهان امام سيباهان صفر-1 في 14 ايلول/سبتمبر الماضي، لكن لجنة الانضباط قررت اعتبار الفريق الايراني خاسرا المباراة صفر-3 لاشراكه الحارس رحمن أحمدي الحاصل على انذارين خلال منافسات الدور الاول للبطولة عندما كان يشارك مع بيروزي الايراني.

وفي مباراة الاياب في الدوحة فاز سيباهان 2-1.

اما سوون فتصدر المجموعة الثامنة في الدور الاول برصيد 12 نقطة امام كاشيما انتلرز الياباني وسيدني الاسترالي وشنغهاي شينهوا الصيني، ثم فاز على ناغويا غرامبوس الياباني 2-صفر في الدور الثاني، وفي ربع النهائي، تعادل مع ذوب آهان الايراني 1-1 في مباراة الذهاب، ثم تغلب عليه 2-1 بعد التمديد في الاياب.‏