بطولة الاندية الخليجية: المواجهة الكويتية-الاماراتية تدخل مرحلة الحسم

كاظمة امام فرصة قوية لبلوغ النهائي

الكويت - تدخل المواجهة الكويتية-الاماراتية في بطولة الاندية الخليجية السادسة والعشرين في كرة القدم مرحلة الحسم عندما يستقبل كاظمة والعربي الكويتيان في جولة الاياب من الدور نصف النهائي الاهلي والشباب الاماراتيين الثلاثاء والاربعاء على التوالي.

في المباراة الاولى، تبدو الفرص متكافئة بين كاظمة والاهلي لولوج الدور النهائي الذي يقام من مباراتين ذهابا وايابا في 26 تشرين الاول/اكتوبر الجاري، و3 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، خصوصا ان الفريق الاماراتي لم يتمكن من الفوز بأكثر من هدف واحد حمل توقيع البرازيلي جاكسون غاغا في جولة الذهاب على ارضه، الامر الذي ترك الباب مفتوحا امام الاحتمالات كافة في لقاء الثلاثاء.

وبعد فوزه بلقب كأس امير الكويت في الموسم الماضي (على حساب الكويت 1-صفر في النهائي)، بدأ كاظمة الموسم الراهن بأسوأ طريقة اذ خسر في مباراة الكأس السوبر المحلية امام القادسية ثم ودع مسابقة كأس ولي العهد من دورها الاول محققا فوزا واحدا وتعادلين مقابل خسارتين ضمن منافسات المجموعة الاولى التي يشغل فيها المركز الخامس قبل جولة واحدة على الختام.

ولا شك في ان مدرب الفريق، التشيكي ميلان ماتشالا، ينوي استغلال البطولة الخليجية لاعادة اطلاق موسم فريقه مع العلم ان انباء عدة تحدثت عن اقتراب مجلس ادارة النادي من اتخاذ القرار بإقالته من منصبه في حال الفشل امام الاهلي.

وسيلعب الفوز الكبير لذي تحقق على الصليبخات 4-صفر الجمعة الماضي في بطولة كأس الاتحاد التنشيطية دورا ايجابيا في اعادة الثقة المفقودة الى لاعبي "السفير".

بلغ كاظمة الدور نصف النهائي بعد تصدره المجموعة الثانية بالعلامة الكاملة حاصدا 12 نقطة من 4 مباريات، قبل ان يتخطى عقبة ضيفه الرفاع البحريني بركلات الترجيح 4-3 (الوقت الاصلي 2-2) في ربع النهائي.

يملك "البرتقالي" خبرة طويلة في البطولة التي احرز لقبها مرتين عامي 1987 و1995، مع العلم بأن ماتشالا نفسه كان قائدا لجهازه الفني عندما حقق الفريق لقبه الثاني.

وتبقى حظوظ كاظمة قوية للظهور في النهائي كونه يملك الكثير من الاوراق الرابحة في صفوفه في مقدمتها المهاجم الدولي الصاعد يوسف ناصر والحارس شهاب كنكوني وفهد الفهد وناصر الفرج والنيجيري ايمانويل ايزوكام والارجنتيني رودريغو ارشوبي والعماني اسماعيل العجمي، الا انه بلا شك سيفتقد خدمات لاعبه الدولي فهد العنزي المنتقل الى اتحاد جدة السعودي.

في المقابل، حدثت تغييرات كثيرة في الأهلي الذي لم يسبق له الفوز باللقب الخليجي، وذلك مقارنة بالموسم الماضي بعدما استلم تدريبه التشيكي ايفان هاسيك وقاده عام 2009 الى لقب الدوري المحلي قبل ان يعتذر عن تكملة مشواره معه اثر انتخابه رئيسا لاتحاد اللعبة في بلاده.

كما اجرى الفريق تبديلا جذريا على صعيد اللاعبين الاجانب بالتعاقد مع اربعة محترفين هم البرازيليان ادينالدو غرافيتي نجم فولفسبورغ الالماني وهداف ال"بوندسليغا" عام 2009 وغاغا القادم من طرابزون سبور التركي والدوليان اللبناني يوسف محمد من كولن الالماني والتشيلي لويس خيمينيز.

يشكل الاجانب الجدد مع الدوليين اسماعيل الحمادي واحمد خليل وعبد العزيز هيكل وطارق احمد وفيصل خليل نقطة الثقل في تشكيلة الفريق.

وعلى رغم كل المحاولات، ما زال الاهلي يتخبط بفعل النتائج السيئة التي وقع في شركها، اذ يحتل المركز الثالث في المجموعة الثانية لبطولة كأس الرابطة الاماراتية برصيد 7 نقاط من 4 مباريات، وهو قادم من خسارة كبيرة تكبدها امام الجزيرة، حامل اللقب، بنتيجة صفر-4 السبت الماضي في المرحلة الاولى من الدوري المحلي.

وكان الاهلي بلغ الدور نصف النهائي من البطولة الخليجية بعدما تصدر ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط بفوزه ذهابا وايابا على العربي الكويتي، ثم تجاوزه مواطنه الظفرة 3-1 في ربع النهائي الذي اقيم من جولة واحدة.

وفي المبارة الثانية، يبدو العربي، اقله على الورق، اقرب الى المبارة النهائية مقارنة بالشباب بعد عودته من ارض منافسه بتعادل عزيز 2-2 ذهابا، بيد ان على "الاخضر" الكويتي، حامل اللقب في مناسبتين (1982 و2003)، ان يحذر خصمه المتوج باللقب في 1992.

واعتبر مدرب الفريق البرتغالي جوزيه روماو بأن "مباراة الشباب تمثل الكثير بالنسبة للنادي وبالنسبة له شخصيا"، مشيرا الى انه يرغب بشدة في ايصال "الاخضر" الى النهائي، واضاف: "اسعى الى معالجة السلبيات والثغرات قبل المواجهة المرتقبة، ولدي تكتيك خاص للمباراة كونها تشكل امتحانا صعبا. على اللاعبين بذل جهد مضاعف وادراك حجم المسؤولية وصعوبة المهمة حتى وإن كانت المباراة مقامة على ارضنا".

شهدت تدريبات العربي عودة الليبي محمد الزعبية والمغربي محمد امين نجمي وطارق الشمري وطلال نايف، فيما يسعى الجهاز الطبي الى القيام بما امكن لجعل مشاركة خالد خلف وفهد الحشاش ممكنة، فيما يبدو السنغالي عبد القادر فال خارج حسابات روماو بسبب الاصابة على رغم التفاؤل الذي ابداه الجهاز الطبي بإمكان لحاقه باللقاء.

وكان المغربي عبد المجيد الجيلاني حظي براحة قصيرة بعد تعرضه لاصابة في الوجه ادخل على اثرها الى المستشفى ولا يوجد ما يحول دون مشاركته امام الشباب.

بلغ العربي نصف النهائي بعد حلوله ثانيا في المجموعة الرابعة، وفوزه على مضيفه العربي القطري 2-صفر في ربع النهائي مع العلم انه ضمن بلوغ الدور نصف النهائي أيضا من بطولة كأس ولي عهد الكويت بتحقيقه 4 انتصارات وتعادل في خمس مباريات ضمن المجموعة الاولى.

في المقابل، يسعى الشباب الى مواصلة عروضه القوية هذا الموسم، خصوصا انه يحتل المركز الثاني في المجموعة الثانية ضمن بطولة كأس الرابطة الاماراتية، وهو قادم من فوز عزيز حققه على الوحدة (2-1) في المرحلة الاولى من بطولة الدوري المحلي.

تأهل الشباب الى نصف نهائي البطولة الخليجية بعد تصدره المجموعة الاولى وفوزه على ضيفه ظفار العماني 4-صفر في ربع النهائي.

تكمن قوة الشباب في محافظة المدرب البرازيلي باولو بوناميغو على التشكيلة نفسها التي خاضت منافسات الموسم الماضي، وتعتمد على الثلاثي الاجنبي المكون من البرازيليين جوزيل سياو وجوليو سيزار والتشيلي كارلوس فيلانويفا ولاعبي المنتخب الاول والاولمبي وليد عباس ومحمد احمد وحسن ابراهيم ومحمد مرزوق بالاضافة الى الحارس اسماعيل ربيع وعصام ضاحي وعيسى عبيد.‏