تبادل نيران في مؤتمر أردني حول الإصلاح

من هم البلطجية؟

عمان - قال شهود عيان السبت ان افراد عشائر كانوا يشاركون في مؤتمر يدعو للاصلاح ومكافحة الفساد في محافظة جرش شمال المملكة تعرضوا الى القاء حجارة واطلاق اعيرة نارية من قبل مجهولين ما ادى الى اصابة 35 شخصا اصابات طفيفة.

ونظم المؤتمر الذي اطلق عليه "الاصلاح ومكافحة الفساد" في بلدة سلحوب (50 كلم شمال عمان) من قبل عشائر خصوصا قبيلتي بني صخر وبني حسن، الاكبر عددا في الاردن.

وقال احد الشهود ان "المشاركين تعرضوا فجأة الى رشق بالحجارة من بلطجية، اطلقوا حتى اعيرة نارية في الهواء من اجل تفريق المجتمعين".

واضاف ان "رجال القبائل المسلحين اطلقوا بدورهم النار في الهواء ما دفع المهاجمين الى الفرار".

وعلم من المنظمين ان حوالي 35 شخصا تعرضوا لاصابات طفيفة كما تضررت 27 سيارة.

وقال احد المشاركين ان من بين الحضور كان رئيس الوزراء الاسبق رئيس الجبهة الوطنية للاصلاح أحمد عبيدات وزكي بني ارشيد رئيس المكتب السياسي لحزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسية للاخوان المسلمين وابرز احزاب المعارضة في المملكة حيث تم "اخلاؤهم من المكان من قبل المشاركين".

وكان شباب من اجل الاصلاح تعرضوا الى اعتداء من قبل مجهولين الجمعة في محافظة اربد، ثاني اكبر المدن شمال المملكة منعوهم من التجمع امام أبواب احد مساجد المدينة.

ويشهد الاردن منذ مطلع العام الحالي تظاهرات واحتجاجات للمطالبة بالاصلاح السياسي والاقتصادي ومكافحة الفساد.