عصابات عربية في زمن العولمة: محاولة فاشلة لتهريب المخدرات إلى السعودية بطائرة شراعية

الرياض ـ اعلن مسؤول رفيع في وزارة الداخلية السعودية الثلاثاء ان حرس الحدود في الشمال تمكنوا قبل اسبوع من ضبط طائرة شراعية اخترقت المجال الجوي السعودي محملة 700 ألف حبة كبتاغون قادمة من العراق.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن المتحدث الامني اللواء منصور التركي قوله "تمكن رجال حرس الحدود من متابعة طائرة شراعية بمحرك اثناء اختراقها للمجال الجوي قرب محافظة رفحاء (...) واعتراضها وضبط حمولتها البالغ حجمها 700 الف حبة كبتاغون".

واكد ان "الطائرة قادمة من العراق".

واشار التركي الى "رصد حرس الحدود في موقع هبوط الطائرة الشراعية اربع سيارات حاولت لفت انظار الحرس لتشغلهم عن موقع هبوط الطائرة (...) قبض عليهم وكافة المتورطين اثر تبادل اطلاق النار دون اصابات".

واكد "توقيف عشرة اشخاص احدهم شخص غير سعودي والبقية سعوديون لعلاقتهم بشكل أو بآخر بهذا الموضوع لمجموعة من المخالفات المتصلة بهذه الجريمة".

واضاف انها "محاولة لتجاوز الاستحكامات الأمنية في مشروع الحدود الشمالية الذي سيكتمل اواخر العام الحالي" في اشارة الى السياج الحدودي الذي تشيده المملكة مع العراق.

وقال ان "الاستحكامات الامنية في الحدود الشمالية مرحلة اولى للمشروع الذي ننتظر ان يستكمل على باقي حدود المملكة بعد انتهاء المرحلة الحالية".

واوضح التركي ان "الاستحكامات عبارة عن حزام امني داخل الحدود السعودية بعمق عشرة كلم يتضمن عوائق طبيعية ومعدنية هي ثلاثة أنواع من الاسوار الشبكية بارتفاع ثلاثة أمتار بالاضافة الى سواتر ترابية تدعمها منظومة الكترونية للإنذار المبكر تشمل الرادارات والكاميرات الحرارية".

واعلنت ادارة مكافحة المخدرات بمنطقة تبوك الشمالية مطلع آب/اغسطس الماضي ان السلطات ضبطت العام 2010 اطناناً من المخدرات بمختلف انواعها من حشيشة الكيف الى القات فضلاً عن عشرات الملايين من الحبوب المخدرة.

واضافت ان "الكميات تنوعت بحسب نوعية المواد المخدرة. فقد تم ضبط حوالى 52 مليون حبة مخدر ونحو 21 طناً من الحشيش و55 كلغ من الهيروين وقرابة 373 طناً من القات و265 الفاً من المواد الاخرى المخدرة".

وهذه الارقام يتضمنها التقرير الاحصائي السنوي لنشاط المديرية العامة لمكافحة المخدرات على مستوى المملكة.

وتعلن السلطات من وقت لآخر ضبط كميات من المخدرات وحبوب المخدر وخصوصا الكبتاغون.

ويصنف مكتب الامم المتحدة لمكافحة المخدرات مادة كبتاغون على انها "منبه من النوع المثير".

وهذا النوع رائج في دول الخليج العربية وغيرها في الشرق الاوسط.

ويشير مكتب الامم المتحدة الى انه يصدر من بلغاريا وبدرجة اقل من تركيا ويعبر الى المنطقة من خلال سوريا.

من جهة اخرى، حذر المتحدث الامني من "مخاطر اساءة استخدام مثل هذه الوسائل على الامن، فالمملكة مستهدفة بالعمل الارهابي لذلك يجب التعامل مع مثل هذه الحالات بجدية وحزم والتحقق من القدرة على منع استخدامها لتحقيق اهداف الفئة الضالة".

وقال في هذا السياق "لا نستبعد استغلال الطائرات الشراعية في اعمال تهدد الامن والسلامة سواء مناطق مأهولة بالسكان واستهداف المنشآت الامنية والمنشآت الصناعية أو خلافها. وهذه الحالة تؤكد ان الرغبة موجودة مهما اختلفت الاهداف".