الشباب يسعى الى مواصلة عروضه القوية امام العربي

الشباب يملك الكثير من الأوراق الرابحة

دبي - يسعى الشباب الاماراتي الى مواصلة عروضه القوية هذا الموسم عندما يستضيف العربي الكويتي الاربعاء في دبي ضمن ذهاب نصف نهائي بطولة الاندية الخليجية السادسة والعشرين لكرة القدم.

ويلتقي الاهلي الاماراتي مع كاظمة الكويتي في دبي ايضا الثلاثاء في المواجهة الثانية من نصف النهائي.

تقام مباراتا الاياب بالكويت في 18 و19 تشرين الاول/اكتوبر المقبل، على ان يتأهل الفائزان الى الدور النهائي الذي يقام من مباراتين ايضا ذهابا وايابا في 26 تشرين الاول/اكتوبر و3 تشرين الثاني/نوفمبر المقبلين على التوالي.

يملك الشباب والعربي ذكريات جيدة مع البطولة اذ كان الشباب اول فريق اماراتي يحرز اللقب عام 1992، في حين نال العربي اللقب عامي 1982 و2003.

تأهل الشباب الى هذا الدور بعد تصدره المجموعة الاولى وفوزه على ضيفه ظفار العماني 4-صفر في ربع النهائي، اما العربي فحل ثانيا في المجموعة الرابعة وتخطى مضيفه العربي القطري 2-صفر في ربع النهائي.

يقدم الشباب بداية موسم مميزة بعدما احرز لقب بطولة الرياض الدولية الودية، ويتصدر المجموعة الثانية في كأس الرابطة الاماراتية بفوزه على بني ياس 4-1 والنصر 2-صفر.

تنطلق قوة الشباب من محافظة مدرب الفريق البرازيلي باولو بوناميغو على نفس التشكيلة التي خاضت منافسات الموسم الماضي والتي تم تعزيزها بضم لاعب الوسط الاوزبكستاني عزيز بيك حيدروف والذي سيغيب عن مباراة الاربعاء بحسب لوائح البطولة التي تسمح بمشاركة ثلاثة لاعبين اجانب فقط.

يعتمد الشباب على الثلاثي الاجنبي المكون من البرازيليين جوزيل سياو وجوليو سيزار والتشيلي كارلوس فيلانويفا، ولاعبي منتخبي الامارات الاول والاولمبي وليد عباس ومحمد احمد وحسن ابراهيم ومحمد مرزوق، اضافة الى الحارس اسماعيل ربيع وعصام ضاحي ومهاجمه المميز عيسى عبيد.

واكد بوناميغو على جهوزية الشباب لمواجهة العربي، معتبرا ان المباراة الاخيرة امام النصر في كأس الرابطة كانت افضل اعداد للمواجهة الخليجية.

وقال بوناميغو "المباراة لن تكون سهلة على الفريقين والاحتمالات كلها قائمة، نعرف العربي جيدا وهو يعرف مستوانا ايضا ولقد اقام الفريق الكويتي معسكراَ منذ اسبوع في ابوظبي وهو يضم لاعبين مميزين في كافة الخطوط".

من جهته، يتطلع العربي الى تحقيق نتيجة جيدة قبل ان مباراة الاياب في الكويت في 19 المقبل.

قدم العربي عروضا متفاوتة في مسابقة كأس ولي عهد الكويت، لكنه ما يزال يملك فرصة كبيرة للتاهل الى نصف النهائي حيث يحتل المركز الثاني في المجموعة الاولى برصيد 10 نقاط.

وبامكان المدرب البرتغالي جوزيه روماو الاعتماد على مجموعة مميزة من اللاعبين ابرزهم حسين الموسوي وخالد خلف وعلي اشكناني وطلال نايف العنزي وفهد الرشيدي وعلي مقصيد ومحمد جراغ، فضلا عن المغربيين محمد نجمي وعبد المجيد الجيلاني والليبي محمد زغيبة.

وقال روماو "سنلعب للفوز حتى نخوض الاياب براحة اكبر ولن نعتمد طريقة دفاعية رغم معرفتنا بقوة المنافس الذي يشكل مهاجمه البرازيلي جوليو سيزار مكمن خطورته".‏