تراشق إعلامي بين أيمن رضا وصفوان نعمو حول 'صايعين ضايعين'

عمل خفيف ومهضوم ويحاكي الجمهور العربي..

دمشق – أثارت تصريحات الفنان السوري أيمن رضا الأخيرة حول مسلسل "صايعين ضايعين" جدلا كبيرا بين طاقم العمل وعدد من الفنانين المشاركين، في القوت الذي بدأت فيه المخرج صفوان نعمو بالتحضير للجزء الثاني.

وأعلن رضا في لقاء مع موقع "شام برس" نشر قبل أيام تبرأه من المسلسل، وصف مشاركته به بـ"الورطة"، مبرراً موقفه بوجود مجموعة كبيرة من الأخطاء تجلت في "ضعف النص والإخراج والمونتاج الذي كان من المفترض أن يخدم الإخراج إلا أنه لم يساعده أبداً، وبهذا كنا نعمل بدون خريطة".

وتأتي تصريحات رضا مخالفة لما أدلى به مؤخرا لموقع "النشرة" حول سعادته بالمشاركة في العمل الذي يضم أحد أبرز نجوم الكوميديا في العالم العربي.

وأضاف رضا "غالباً ما يشعر الفنان بأنه يجب أن تتعمم فكرة الدراما المحلية على كافة بلدان العرب، وكثيرا ما طالب الفنانون بذلك عبر الإعلام ، لكننا كنا دائما نصطدم بالمنتجين الذين لا يريدون ذلك فكانت تبقى في خانة التمنيات".

وكان مخرج العمل قال في تصريح لمجلة "نسرينا" أن "الخطأ الوحيد (في المسلسل) كان في مشاركة أيمن رضا, فهو فنان يفتقد لصفة الوفاء, ومزاجيته كانت طاغية على أجواء العمل".

وأضاف "رضا لم يكن ملتزماً معنا أثناء التصوير, لأن الفن حسب قناعته –تجارة-, ومع ذلك هو من الفنانين الذين يمتلكون قاعدة جماهيرية كبيرة في سوريا, لكنني لن أعاود العمل معه مجددا في أي عمل درامي".

ورد رضا على تصريحات نعمو بقوله "المخرج لم يكن قادراً على قيادة العمل، ولم يتهمني مخرج غيره طيلة مسيرتي الفنية بعدم الالتزام".

وقال نعمو بدوره إن أيمن رضا "استهزأ بالعمل"، مشيرا إلى أنه "سبق له وأن امتدح العمل أكثر مرة، والتصريحات موجودة بالفيديو والصوت ولكن لا اعلم سبب التراجع".

وأضاف نعمو "المسلسل نجح بشهادة الجمهور السوري والعربي، وحتى بشهادة أيمن رضا نفسه قبل أن يغير رأيه، لكن ما كان على نجم مثله أن يصرح بما صرح به لأنه بذلك يضر نفسه قبل أي شيء آخر من كونه شارك في العمل وكان بإمكانه ألا يفعل ذلك منذ البداية".

وواجه مسلسل "صايعين ضايعين" انتقادات لاذعة من بعض المراقبين والمهتمين بالشأن الفني، وطالت الانتقادات السيناريو والإخراج، فيما قال البعض إنه "عبارة عن تهريج يخلو من المقولات ويعتمد الإضحاك المجاني".

وقال كاتب العمل رازي وردة إن النص الذي كتبه "نال احترام كل المراقبين والمشاهدين، وكان بوابة لي لأتلقى عروضا من جهات مصرية للكتابة للدراما المصرية وتحديدا الكوميديا، ولو كان النص ضعيفا لما حصل ذلك بالتأكيد".

وأضاف "جميع الفنانين الذين شاركوا في العمل أجمعوا على خفة دم النص والمفردات والكلمات التي استخدمت فيه ، لذا لا أرى داعيا لأن يقوم أحد نجوم المسلسل بالتهجم على كل شيء في المسلسل وفي مقدمة ذلك ، النص الذي كان بوابته للمشاركة فيه".

وقال الفنان المصري حسن حسني "أنا ممثل كوميديا في مصر منذ أربعين سنة، وأستطيع التأكيد على أنه لا مسلسل تمكن من تحقيق الظرافة والابتسامة طوال مشاهده مثلما فعل مسلسل 'صايعين ضايعين' نصا وإخراجا وأداء ممثلين".

وأشارت الفنانة جيهان عبد العظيم إلى أن العمل "خفيف الظل ومهضوم ويرقى إلى مستوى الأعمال التي يجب أن يبنى عليها في الكوميديا العربية، وهو بحق أول عمل يحاكي الجمهور العربي ككل وليس جمهورا واحدا في بلد واحد".

وأضافت "لا يمكن التطرق إلى سلبيات حدثت في العمل رغم أنه لا عمل من دون سلبيات، لكن عندما تكون نسبة الإيجابيات فيه طاغية وبنسبة عالية فهذا يدعونا إلى عدم التحدث في السلبي، فكيف إذا كان السلبي يكاد لا يذكر"؟