الاهلي الاماراتي يتطلع للفوز بلقبه الخليجي الأول

الاهلي يملك الكثير من الآوراق الرابحة

دبي - يبحث الاهلي الاماراتي وضيفه كاظمة الكويتي عن تعويض بدايتهما السيئة في انطلاقة منافسات الموسم المحلي عندما يلتقيان الثلاثاء في دبي في ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة الاندية الخليجية السادسة والعشرين لكرة القدم.

ويلعب ضمن الدور نفسه الشباب الاماراتي مع العربي الكويتي الاربعاء في دبي ايضا.

تقام مباراتا الاياب بالكويت في 18 و19 تشرين الاول/اكتوبر المقبل، على ان يتأهل الفائزان الى الدور النهائي الذي يقام من مباراتين ايضا ذهابا وايابا في 26 تشرين الاول/اكتوبر و3 تشرين الثاني/نوفمبر المقبلين على التوالي.

الاهلي استهل مسابقة كأس الرابطة باكورة بطولات الموسم في الامارات بالخسارة امام عجمان 1-3 والتعادل مع الشارقة 3-3، ولم يكن كاظمة افضل حالا بعدما خرج من الدور الاول لمسابقة كأس ولي العهد في الكويت.

وستكون المباراة محطة مهمة للاهلي وكاظمة لتجاوز اخفاقهما المحلي، وهي ستشكل فرصة لهما لمتابعة تألقهما في البطولة بعد نتائجهما المميزة في الدور الاول وربع النهائي.

وكان الاهلي تأهل الى هذا الدور بعدما تصدر ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط بفوزه ذهابا وايابا على العربي، ثم تجاوز مواطنه الظفرة 3-1 في ربع النهائي الذي اقيم من مباراة واحدة.

وتصدر كاظمة المجموعة الثانية بالعلامة الكاملة بعدما جمع 12 نقطة من 4 مباريات، وتخطى ضيفه الرفاع البحريني بركلات الترجيح 4-3 (الوقت الاصلي 2-2) في ربع النهائي.

حدثت تغييرات كثيرة في الاهلي مقارنة بالموسم الماضي بعدما استلم تدريبه التشيكي ايفان هاسيك الذي كان قاده عام 2009 الى لقب الدوري قبل ان يعتذر عن تكملة مهامه لانتخابه رئيسا لاتحاد الكرة في بلاده، كما اجرى الفريق الاماراتي تبديلا جذريا على صعيد اللاعبين الاجانب بالتعاقد مع اربعة محترفين.

ضم الاهلي الساعي الى لقبه الخليجي الاول الى صفوفه البرازيليين ادينالدو غرافيتي نجم فولسبورغ الالماني وهداف "البوندسليغا" عام 2009 وجاكسون غاغا القادم من طرابزون التركي والدوليين اللبناني يوسف محمد مدافع كولون الالماني والتشيلي لويس خيمنيز.

يشكل الاجانب الجدد مع الدوليين اسماعيل الحمادي واحمد خليل وعبد العزيز هيكل، وطارق احمد وفيصل خليل نقطة الثقل في تشكيلة اصحاب الارض.

وسيكون الشقيقان احمد وفيصل خليل خصوصا امام مهمة مزدوجة في خط الهجوم في حال تأكد غياب غرافيتي الذي يحوم الشك حول مشاركته بعد تعرضه للاصابة في المباراة الاخيرة امام الشارقة في كأس الرابطة بعدما كان سجل ثلاثة اهداف "هاتريك".

من جهته، يملك كاظمة خبرة طويلة في البطولة التي احرز لقبها مرتين عامي 1987 و1995، مع العلم بان مدربه الحالي التشيكي ميلان ماتشالا كان قائدا لجهازه الفني عندما فاز بلقبه الثاني.

يملك كاظمة الكثير من الاوراق الرابحة في صفوفه وفي مقدمتها المهاجم الدولي يوسف ناصر الذي قد تكون المباراة الاخيرة له مع فريقه في حال نجاح مفاوضاته مع الوصل الاماراتي الذي يرغب بالتعاقد معه بديلا للمدافع العماني محمد الشيبة الذي قرر عدم قيده هذا الموسم.

وتزخر تشكيلة كاظمة باللاعبين المميزين مثل الحارس شهاب كنكوني وفهد الفهد وناصر الفرج والنيجيري ايمانويل والارجنتيني رودريغيز والعماني اسماعيل العجمي.‏