دوري ابطال اوروبا: ميلان يخطف التعادل من برشلونة

ميلان يدافع عن احلامه

نيقوسيا - خطف ميلان الايطالي نقطة ثمينة في الوقت القاتل من برشلونة الاسباني حامل اللقب، عندما سجل له البرازيلي تياغو سيلفا هدف التعادل 2-2 ضمن الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثامنة لدور المجموعات في مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم على ملعب "كامب نو" في برشلونة الثلاثاء.

وسجل بدرو رودريغيز (36) ودافيد فيا (49) هدفي برشلونة، والبرازيليان الكسندر باتو (1) وتياغو سيلفا (90+2) هدفي ميلان.

وافتقد ميلان لجهود مهاجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش بعدما كان يتمنى العودة الى عاصمة مقاطعة كاتالونيا لمواجهة فريقه السابق الذي رفض التمديد له حسب شروط رغب بها، فانتقل الى ميلان وساهم في احرازه اللقب المحلي، لكنه تعرض الاثنين عشية المباراة لاصابة في الحالبين منعته من السفر الى برشلونة والمشاركة مع زملائه.

من جهته، لعب برشلونة بدون مهاجمه الجديد التشيلي اليكسيس سانشيز الغائب لشهرين بعد اصابته بتمزق في فخذه، وجلس قائد دفاعه العائد من الاصابة كارليس بويول على مقاعد البدلاء، على غرار لاعبه الجديد الدولي سيسك فابريغاس.

ويعتبر الفريقان من ركائز هذه المسابقة، اذ احرز برشلونة اللقب ثلاث مرات في الاعوام الستة الماضية واربع مرات في تاريخه، وميلان مرتين في العقد الاخير وسبع مرات في تاريخه.

وهذه المواجهة الثانية عشرة بين بطلي اسبانيا وايطاليا، ففاز كل فريق اربع مرات وتعادلا 4 مرات ايضا، وعجز برشلونة عن الثأر من الفريق اللومباردي الذي هزمه 4-صفر في نهائي نسخة 1994.

وبعد 25 ثانية على بداية المباراة، استغل البرازيلي الكسندر باتو المخطوب من ابنة مالك النادي ورئيس الوزراء سيلفيو برلوسكوني، هفوة من دفاع برشلونة ، فلعب الكرة لنفسه وانفرد بالحارس فيكتور فالديس فسدد كرة ارضية افتتح فيها التسجيل للفريق اللومباردي.

وسعى لاعبو المدرب جوسيب غوارديولا معادلة الارقام بسرعة، لكن محاولات الارجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه تكسرت عند الحارس كريستيان ابياتي وقلب الدفاع اليساندرو نيستا.

ولعب ميسي، هداف المسابقة في الاعوام الثلاثة الماضية، ضربة حرة لولبية ارتدت من القائم الايسر لابياتي (19)، ثم صد الاخير كرة قريبة لميسي (30) وتسديدة من حافة المنطقة (31).

واكد ميسي، افصل لاعب في العالم في الموسمين الاخيرين، قيمته الكروية، عندما تلاعب بدفاع "روسونيري" ولعب عرضية مقشرة لبدرو رودريغيز الذي سددها من مسافة قريبة في المرمى الخالي (36).

واضطر المدرب غوارديولا الى استبدال اندريس اينييستا المصاب بفابريغاس بعد الهدف الكاتالوني مباشرة (40).

وفي الشوط الثاني، ضرب برشلونة مبكرا من ضربة حرة رائعة، لعبها المهاجم الدولي دافيد فيا بروعة سكنت المقص الايمن لمرمى ابياتي (49).

وبعد غياب عدة اشهر عن الملاعب بسبب الاصابات، عاد بويول الى الملاعب عندما دخل بدلا من المالي سيدو كيتا (67)، ثم حاول مدرب ميلان ماسيميليانو اليغري تعزيز وسطه باخراج الهولندي مارك فان بومل والزح بالبرتو اكويلاني.

وهدأت الهجمات الشرسة لصاحب الارض في اخر ثلث ساعة من المباراة، في وقت سعى فيه لاعبو ميلان الى تحقيق هدف التعادل.

وقبل ثوان على نهاية المباراة، انهى ميلان المباراة كما بدأها، فمن ركنية لباتو حلق مواطنه تياغو سيلفا عاليا ووجه رأسية قوية انفجرت في شباك فالديس (90+2) لتنتهي المبااة بالتعادل.

وفي المجموعة عينها، تعادل فيكتوريا بلسن التشيكي مع باتي بوريسوف البيلاروسي 1-1 على ملعب "ايدن" في براغ الثلاثاء.

وسجل السلوفاكي ماريك باكوش (45) هدف بلسن والبرازيلي رينان بريسان (68) هدف بوريسوف.

وعاد ارسنال الانكليزي، الذي عاش بداية كارثية في الدوري المحلي، بنقطة من ملعب بوروسيا دورتموند بطل المانيا والعائد الى المسابقة بعد تسعة أعوام بتعادله معه 1-1 في المجموعة السادسة على ملعب "ايدونا بارك" امام نحو 80 الف متفرج.

وسجل الهولندي روبن فان برسي (42) هدف ارسنال الذي يشارك للمرة الرابعة عشرة على التوالي في المسابقة، والكرواتي ايفان بيريسيتش (88) هدف دورتموند من تسديدة طائرة رائعة قبل نهاية المباراة.

وبرز دورتموند في اول ربع ساعة من اللقاء لكنه لم ينجح في اصابة الشباك عبر الياباني شينجي كاغاوا وكيفن غروسكرويتس ورفاقهما.

وعلى اثر خطأ بالتمرير من سيباستيان كيهل، لعب ثيو والكوت الكرة الى الهولندي روبن فان برسي الذي سجل في مرمى الحارس رومان فايدنفلر (42).

وفي الشوط الثاني عادل دورتموند قبل دقيقتين على نهية الوقت الاصلي من تسديدة رهيبة لبيريسيتش انفجرت في مرمى المدفعجية (88).

وتغلب مرسيليا الفرنسي على مضيفه اولمبياكوس اليوناني 1-صفر في المجموعة عينها على ملعب "جورجيوس كارايسكاكيس" في بيرايوس، بعد صدامات حصلت في العاصمة اثينا قبل انتقال جماهير مرسيليا الى بيرايوس، حيث حاول مشجعو نادي ايك اثينا الانضمام الى جماهير الفريق الفرنسي.

وسجل الارجنتيني لوتشو غونزاليس (50) هدف مرسيليا.

وتغلب تشلسي الانكليزي وصيف 2008 على باير ليفركوزن الالماني وصيف 2002 بنتيجة 2-صفر في المجموعة الخامسة على ملعب "ستامفورد بريدج" في لندن.

وسجل المدافع البرازيلي دافيد لويز (67) بعد كرة متبادلة مع الظهير اشلي كول والمهاجم الاسباني فرناندو توريس الهدف الاول، وحسم الاسباني خوان ماتا النقاط الثلاث في الوقت الضائع بتمريرة حاسمة ثانية من توريس (90+3).

ولقي قائد منتخب المانيا السابق ميكايل بالاك استقبالا مميزا على ملعبه السابق لمدة اربعة اعوام، سجل خلالها 26 هدفا في 167 مباراة مع البلوز ومحققا خمسة القاب.

واستبعد البرتغالي اندريه فيلاش بواش مدرب تشلسي في مباراته الاولى في دوري الابطال بعد انتقاله من بورتو، قائد الفريق جون تيري عن التشكيلة، فحل بدلا منه لويز، كما جلس فرانك لامبارد على مقاعد البدلاء ولعب المهاجم الدولي الاسباني فرناندو توريس اساسيا.

من جهته، اجرى روبن دوت مدرب ليفركوزن تبديلين على التشكيلة التي فازت على اوغسبورغ 4-1، فزج بالدولي اندري شورلي والتشيكي ميشال كادليتش من البداية.

وتعادل فالنسيا الاسباني مع مضيفه غنك البلجيكي صفر-صفر في المجموعة عينها.

وتغلب بورتو البرتغالي على شاختار دانييتسك الاوكراني في المجموعة السابعة على "استاديو دراغاو" في بورتو.

وسجل البرازيلون هالك (28) وكليبير (51) هدفي بورتو، ولويز ادريانو هدف شاختار (12).

وقلب ابويل نيقوسيا القبرصي تأخره امام ضيفه زينيت سان بطرسبرغ الروسي وفاز عليه 2-1 في المجموعة عينها على ملعب "جي اس بي" في نيقوسيا.

وسجل البرازيليان غوستافو ماندوكا (73) والميدا (75) هدفي ابويل، وكونستانتين زيريانوف (63) هدف زينيت.‏