بثينة شعبان: نرغب في ان يحذو الغرب حذو روسيا

دور رئيسي لروسيا في الملف السوري

موسكو - دعت بثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد الاثنين في موسكو الغربيين الى ان يحذوا حذو روسيا عبر تشجيع الحوار السياسي في البلاد بدلا من الدعوة الى عقوبات ضد النظام.

وقالت شعبان امام الصحافيين بعد لقائها مبعوث الكرملين الى المنطقة ميخائيل مارغيلوف "اود شكر الدولة والشعب الروسيين على دعم تطلعات سوريا الى حل سلمي للاحداث".

واضافت "نرغب في ان يحذو الغرب حذو روسيا في مواقفه بدلا من ان يدعو الى اعمال تساهم في تصعيد العنف".

يشار الى ان روسيا، حليفة سوريا منذ فترة طويلة، تعرقل منذ اشهر استصدار قرار في مجلس الامن الدولي يدين النظام السوري.

من جهته قال مارغيلوف وهو ايضا رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي في ختام لقائه مع شعبان "لا نريد ان يتكرر السيناريو الليبي في سوريا".

واعلن ان وفدا من مجلس الاتحاد (المجلس الاعلى في البرلمان) سيزور سوريا قريبا.

وقال عضو مجلس الاتحاد ايلياس اوماخانوف الذي يتراس هذا الوفد "سنلتقي ممثلين عن مختلف القوى السياسية وسنحاول التشجيع على ان يجري الحوار بين الاطراف السورية بشكل سلمي".

واضاف "ان هدف روسيا هو تجنب ان يؤدي تدخل خارجي الى تصعيد اعمال العنف وسقوط العديد من الضحايا".

وتشهد سوريا منذ 15 اذار/مارس حركة احتجاج لا سابق لها ضد نظام الرئيس الاسد تقوم السلطات بقمعها. وقد قتل اكثر من 2600 شخص في اعمال العنف بحسب الامم المتحدة.

والجمعة استقبلت روسيا ممثلين عن المعارضة السورية ودعتهم الى فتح "حوار" مع السلطة.

وكان الرئيس الروسي ديميتري مدفيديف اعلن الاسبوع الماضي ان بعض المعارضين السوريين يمكن ان يعتبروا "ارهابيين".