البريطانيون والفرنسيون والألمان يريدون الاعتراف بالدولة الفلسطينية


حلم الدولة الفلسطينية

لندن - اظهر استطلاع جديد للرأي أن معظم الناس في بريطانيا وفرنسا وألمانيا يريدون من حكوماتهم التصويت لصالح الإعتراف بدولة فلسطينية، إذا ما تم التصويت على قرار بهذا الشأن بالأمم المتحدة خلال الأسابيع المقبلة.

ووجد الإستطلاع، الذي اجرته مؤسسة يوغاف ونشرته صحيفة الغارديان في عددها الصادر الاثنين، أن 59% من البريطانيين يرون أنه يتعين على حكومتهم التصويت لصالح قرار بالأمم المتحدة يعترف باقامة دولة فلسطينية إلى جانب اسرائيل.

وقال إن 69% من الفرنسيين و71% من الألمان يدعمون حق الفلسطينيين بأن تكون لهم دولتهم الخاصة، غير أن النسبة ارتفعت إلى 71% في بريطانيا و82% في فرنسا و86% في ألمانيا لصالح اقامة دولة فلسطينية من دون تصويت من الأمم المتحدة.

وأُجري الإستطلاع لصالح منظمة آفاز، التي اطلقت حملة على الإنترنت لدعم قيام دولة فلسطينية وتخطط لتسليم أكثر من 913 ألف توقيع تؤيد اقامتها، وشمل 2552 مشاركاً من بريطانيا و1017 من ألمانيا و1011 من فرنسا.

ونسبت الصحيفة إلى ريكن باتيل المتحدث باسم آفاز قوله إنه "يتعين على رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الإستماع إلى آراء الجمهور والوقوف مع الشعب البريطاني و120 دولة أخرى لدعم اقامة دولة فلسطينية وايجاد طريق جديد للسلام، أو الإستمرار بالوقوف إلى جانب حكومة الولايات المتحدة التي تستمر بدفع الوضع الراهن باتجاه الفشل".