هل يكون للمنمنمات مكانة في أروقة المعارض السعودية؟

فن جميل

الرياض ـ في العام 2009 قدم الفنان عبدالعظيم الضامن محاضرة عن فن المنمنمات بين الواقع والخيال في المهرجان الدولي للمنمنمات والزخرفة بالجزائر، وما أن عاد للمملكة العربية السعودية، وهو يضع نصب عينيه تطوير هذا الفن وتأصيله في بلاده.

بدأ التخطيط لاستضافة نسخة من المهرجان الدولي للمنمنمات بالجزائر لتكون السعودية ثاني بلد عربي يقيم مثل هذا المهرجان، ومعروف أن من مميزات المنمنمات العربية والإسلامية، أنها مسطحه ذات بعدين طول وعرض. ولم يلجأ المزوّق إلي التجسيم عن طريق رسم البعد الثالث للأشياء والاعتماد على خداع البصر. بل إن العنصرين الأساسيين في المنمنمة هما: الخط والبقعة اللونية.

وبما أن هذا النوع من الفن العربي والإسلامي يفتقر لقلة ممارسيه في الوطن العربي، كان من الواجب علينا إيجاد مكاناً لاحتضانه، فكان مهرجان عيد أرامكو السعودية مكاناً مميزاً لاحتضان هذا الفن الجميل، وقد استضاف المهرجان اثنين من خيرة الكفاءات في الجزائر لتقديم ورشة عمل لفن المنمنمات والزخرفة، هما الدكتور موسى كشكاش محافظ المهرجان الدولي للمنمنمات والزخرفة، والدكتور مصطفى بنكحلة مدير متحف المنمنمات والزخرفة ومحافظ المهرجان الدولي للخط العربي بالجزائر.

واستطاعت ورشة العمل تقديم ملامح مبدئية لانطلاق مجموعة من الفنانات للإنخراط بشكل جيد في هذا المجال لتكون البداية لهذا الفن في المملكة العربية السعودية، وسوف تستمر المتابعة لهن على مدار عام كامل لتطوير أدائهن، ومن سوف تستمر سوف تمنح لها المشاركة في المهرجان الدولي للمنمنمات في الجزائر، حيث تم تكليف الفنان عبدالعظيم الضامن بهذه المتابعة ليكون رئيس وفد السعودية لمشاركة المهرجان في العام 2012.