الرماية تعود إلى المعرض الدولي للصيد والفروسية

إحياء طرق التعبير المختلفة

أبوظبي ـ أعلن المعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2011) الذي يقام خلال الفترة ما بين 14 - 17 سبتمبر/أيلول القادم، عن عودة مسابقة تحدي منتجع الفرسان الرياضي الدولي للرماية الحية ورماية الأسهم لتكون جزءاً من دورته التاسعة.

يقام المعرض الدولي للصيد والفروسية تحت رعاية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم بالمنطقة الغربية في إمارة أبوظبي، ورئيس نادي صقاري الإمارات، وبتنظيم من النادي ودعم من هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. ويمكن لزوار المعرض البالغين من العمر 16 عاماً أو أكثر التسجيل في مسابقة الرماية عن طريق زيارة جناح منتجع الفرسان العالمي للرياضة في المعرض وتجربة البندقية المحاكية.

يتم اختيار أعلى 5 نتائج من الرجال وأعلى 3 نتائج من النساء بشكل يومي للتأهل للمشاركة في نهائيات مسابقة القنص ببندقية الطين التي تعقد في المنتجع يوم 23 سبتمبر/ايلول 2011.

أما مسابقة رماية الأسهم، فهي مفتوحة لكل الزوار البالغين من العمر 12 عاماً أو أكثر إذ يمكنهم الاشتراك في المسابقة عن طريق زيارة حلقة الرماية الداخلية في المعرض والتنافس فيها. كل يوم، يتم اختيار أعلى 10 نتائج من النساء والرجال للتأهل للمسابقة النهائية.

وقال عبدالله القبيسي مدير المعرض الدولي للصيد والفروسية ومدير إدارة الاتصال في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث: "يسعى المعرض إلى إعادة إحياء طرق التعبير المختلفة في ثقافتنا الغنية عن طريق مثل هذه المسابقات. عقدت مسابقة تحدي منتجع الفرسان للقنص والرماية في الماضي ولاقت ترحيباً واسعاً من زوار المعرض، ويسعدنا عودتها للمعرض هذا العام."

كما أكد عاطف نجيب العضو المنتدب بمنتجع الفرسان الرياضي الدولي: "نشارك في المعرض بشكل سنوي لأنه يمثل الفرصة المثالية للترويج عن مرافق المنتجع الرياضية الفاخرة، حيث المنتجع نادٍ ترفهي ورياضي متكامل يشمل الرياضات المائية، رياضة السيارات، رياضة الفروسية، والرماية، والبينتبول، الرياضات الترفهية والسباحة ومركز الياقة البدنية بالأضافة الي ملاعب كرة القدم، السلة، الكرة الطائرة، تنس وأنشطة أخرى. بالإضافة إلى مسابقة الرماية، رماية الأسهم يقدم المعرض هذا العام العديد من المسابقات الأخرى المتعلقة بممارسات ثقافية مثل إعداد القهوة العربية، وكتابة الشعر النبطي، والبحث المرتبط بالصيد والفروسية، والفنون المتعلقة بهما كالرسم والتصوير الفوتوغرافي.

تقام خلال المعرض أيضاً مسابقات لاختيار أجمل الصقور المهجنة، وأجمل كلاب السلوقي من فئتي الريش والحص.