الشيخ محمد بن زايد يهنئ مصطفى عبدالجليل بالانتصار

حان وقت الاستقرار بعد 42 سنة مضطربة

أبوظبي - ذكرت وكالة أنباء الإمارات أن ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أجرى اتصالا هاتفيا عصر الاثنين مع مصطفى عبدالجليل رئيس المجلس الانتقالي الليبي هنأه فيه بالإنتصار الذي حققه المجلس .

وقالت الوكالة أن الشيخ محمد أشاد خلال الاتصال بالحكمة التي أبداها مصطفى عبدالجليل في التعامل مع مختلف التطورات على الساحة الليبية .

وأكد مساندة الامارات العربية المتحدة لليبيا وشعبها من أجل تحقيق آماله وطموحاته وتمنى للمجلس الانتقالي الليبي تحقيق كل ما يصبو إليه الشعب الليبي من استقرار وتقدم في مختلف المجالات.

وكانت أبوظبي اعترفت بالمجلس الانتقالي ممثلا للشعب الليبي في يونيو حزيران لكنها لم تعلن منذ ذلك الحين أي بيانات مهمة عن الانتفاضة.

وينشب مراقبون عرب وأجانب النجاحات الكبيرة التي حققها الثوار في المنطقة الغربية من ليبيا إلى الدعم اللوجستي والمعلوماتي الإماراتي.

وتمكن الثوار الليبيون في المنطقة الغربية من تحقيق الاختراق في الأزمة الليبية بعد شهور من الجمود في الموقف العسكري.

وقدمت الإمارات الكثير من المساعدات للمنطقة الغربية في ليبيا وأقامت مخيمات لرعاية النازحين على الحدود مع تونس.