خفايا العقل البشري في فيلم يُذهل العقل البشري



انتاج سينمائي بمحتوى متميز

اناهايم (الولايات المتحدة) - خلال معرض "دي 23" لاستوديوهات "ديزني" في مدينة أناهايم (جنوب لوس أنجليس)، أعلنت شركة الانتاج "بيكسار" أنها ستنتج بحلول العامين 2013 و 2014 فيلمين يتاولان الديناصورات وخفايا العقل البشري.

وكشف المدير الإبداعي لاستوديوهات "ديزني بيكسار" جون لايستر شخصيا وهو محاط بفرقه الفنية، المشاريع الجديدة لشركة "بيكسار" التي تحتفل هذه السنة بعيدها الخامس والعشرين بعد أن فرضت نفسها في عالم الانتاج مع أفلام من قبيل "توي ستوري" و"فايندينغ نيمو" و"كارز" و"أب" مثبتة أنها من الشركات الانتاجية التي تدر أكبر الارباح في هوليوود.

ولا يحمل بعد أي من الفلمين اللذين سيليان "بريف" (صيف 2012) و"مونسترز يونيفيرسيتي" (صيف 2013) عنوانا. لكن الأول سيخصص للديناصورات وسيكون من إخراج بوب بيتيرسون الذي تعاون مع الشركة في إطار فيلمي "فايندينغ نيمو" و"أب".

ولن يعود الفيلم إلى عصر الديناصورات بل سيعتبر أن انقراضها لم يحصل يوما. وصرح بوب بيتيرسون أمام جمهور معرض "دي 23" الذي يفتح أبوابه طوال ثلاثة أيام لمحبي "ديزني"، أن "الديناصورات لا تزال حية في فيلمنا".

ومن المزمع أن يخرج إلى الصالات فيلم "شركة (بيكسار) هذا الذي لا يحمل بعد عنوانا والمتمحور حول الديناصورات"، على ما أشار بسخرية بوب بيتيرسون، في فترة عيد الميلاد لعام 2013.

كما تعتزم شركة الانتاج إصدار فيلم في صيف 2014 وهو "فيلم لا يحمل بعد عنوانا ينقلنا إلى عقل كائن بشري"، على ما أفاد مخرجه بيت دوكتر الذي تعاون مع الشركة في إطار فيلمي "مونسترز إنك" و "أب".

وأضاف المخرج أنه ينوي نقل المشاهدين "إلى عالم معروف من الجميع لكن أحدا لم يلجه، ألا وهو العقل البشري".

كذلك كشفت شركة الانتاج النقاب عن المشاهد الأولى من أول حكاية خيالية لها بعنوان "برييف" وهو الفيلم الأول الذي تلعب فيه امرأة (أميرة اسكتلندية) دور البطولة.

وعرفت شركة "بيكسار" التي انتجت تحفة فنية كاملة لم تشبها شائبة في نظر المشاهدين والمنتقدين على حد سواء، انتكاسة هذه السنة مع فيلم "كارز 2" الذي لم يلق صدى حسنا عند المنتقدين وخيب الآمال مع أرباح عالمية ناهزت 476 ملايين دولار وهي من ادنى النسب التي تسجلها عادة الشركة.