انتقادات مصرية لمدير شرطة دبي: لا تدس أنفك فيما لا يعنيك

ليس بوضع يسمح له بإطلاق أحكام سياسية

دبي - ازدحمت المواقع المصرية وبعض الصحف بانتقادات حادة وجهتها الى مدير شرطة دبي ضاحي خلفان بعد تصريحات نسبت اليه قالها في امسية رمضانية أقيمت في نادي دبي للصحافة ووصف فيها الثورة المصرية بالمؤامرة الصهيونية.

لكن البيان الرسمي الذي وزعه النادي لا يشير بتاتا إلى الموضوع وإن كان يلمح إلى أن الحوارات التي جرت في الأمسية تناولت الوضع السياسي العربي.

وذكر النادي في بيانه الذي نشر على موقعه على الانترنت أن الأمسية شهدت نقاشا مفتوحا مع ممثلي وسائل الإعلام اداره عبدالحميد أحمد رئيس تحرير صحيفة "غولف نيوز" تناول جملة من القضايا المحلية والوطنية والعربية التي تتعلق بالمجال الأمني والمجتمعي.

ونقل البيان عن خلفان قوله "إن أسباب الاضطرابات الحاصلة في المنطقة العربية لها خصوصيتها ولا يمكن تعميمها على منطقة الخليج أو على دولة كالإمارات تسعى قيادتها السياسية إلى تحقيق أقصى درجات الرفاهية لمواطنيها من توفير فرص العمل والتعليم المجاني والعلاج والمسكن وتبادر إلى دعم كل محتاج وتعمل لتحقيق التنمية والحرية".

الا ان المواقع المصرية أشارت الى ان خلفان قد أكد أن إسرائيل دولة عظمى ونفوذها يفوق الولايات المتحدة، مفسرا رؤيته بما تمارسه إسرائيل من ضغوط على بعض الدول لمنع تسليم المتهمين باغتيال محمود المبحوح، وأن لدى إسرائيل وسائل عديدة لإجبار المجتمع الدولي على الانصياع لما تريده.

ولم يستبعد خلفان خلال المجلس الرمضاني من وجهة نظره أن يكون هناك دور لإسرائيل فيما حدث في مصر، لأن ما يدعو إلى الريبة ألا يكون هناك قائد لما حدث، وهذا يشير الى احتمال وجود أيد خفية قامت بلعب أدوار محددة لإثارة الشعب المصري.

وأشار إلى أنه إذا كان من حق الشعب المصري، أن يحاكم رئيسه فيجب أن تتم مراعاة حالته الصحية وكبر سنه.

وأوضح أن الرئيس السابق حسني مبارك كان قائدا عسكريا فى حرب أكتوبر وكان مسئولا عن سلاح الطيران، الذي حصد أرواح الكثير من الإسرائيليين، ولذلك علينا ألا ننسى أنه من أهم المطلوبين في إسرائيل ليثأروا منه، وإذا صدر ضده حكم بالإعدام فإنهم أول من سيفرح بهذا الحكم لأنهم حينها سيكونون قد ثأروا منه، ولا يجب أن تخدعنا مظاهر السلام التى تغطى على المشاعر الحقيقية.

وذكر عدد من المواقع الاخبارية المصرية الرئيسية "أن المدعو خلفان واصل دس أنفه فيما لا يعنيه"، مشيرا إلى أنه يسعى إلى استقطاب الأضواء من خلال استغلال موضوع اغتيال المبحوح وإسرائيل.

وتوقع مراقب مراقب سياسي مقيم في دبي ان يكون البيان الذي وزعه نادي دبي للصحافة عن الأمسية الذي لم يحمل أية إشارة عن التصريحات قد يكون وضع لتجاوز أية حساسيات يمكن ان تثار عن تصريحات من قبل مسؤول أمني في دبي ليس بوضع يسمح له بإطلاق أحكام سياسية على حالة في دولة عربية.