صايعين ضايعين: الكوميديا عندما تلبس الواقع

دمشق - من حسام لبش
لغة جديدة في الكوميديا

على غير المتوقع، ورغم زحمة المسلسلات السورية لهذا العام ، ووصول عدد الأعمال الكوميدية" المعروضة" إلى ستة، وتسليط الضوء على مرايا 2011 ، وبقعة ضوء8 أكثر من غيرهما ، فقد نجح مسلسل "صايعين ضايعين" في سحب أكبر عدد من المتابعين حتى الآن، وذلك بعد مضي 13 حلقة من عمر العمل الذي يضم نجوما من عدة بلدان عربية.

صايعين ضايعين، وخلافا للعنوان الذي اختاره مخرجه أو الجهة المنتجة له، استطاع أن يكون مسلسلا منضبطا لا صائعا، وجد نفسه ولم يضعها، وذلك بعد أن فرض لغة جديدة في الكوميديا ولونا مختلفا عما سبق تقديمه، فنال بعد عرض نصف حلقاته تقريبا، علامة كاملة من حيث الجرأة في الطرح والمزاوجة بين ضرورة الابتسامة والحاجة إلى الموقف الذي يؤدي إليها.

وإذا كانت الكوميديا هي اقتراب من الواقع أكثر من أي نوع درامي آخر، فإن شخصية بطلي العمل عبد المعنم عمايري وأيمن رضا ومعهما النجم المصري حسن حسني والمغنية رولا سعد، في الناحية الفنية، هي الأكثر قربا من الواقع، وهذه الشخصيات قد نصادفها يوميا، وبهذا يكون مخرج العمل تمكن من إيصال الرسالة التي تفيد، بلغة الكوميديا الحديثة، بأنه يجب أن يكون الواقع هو صورة عن الكوميديا وليس العكس، وهذا لا يتحقق إلا عندما نرى كوميديا من نوع "صايعين ضايعين".

مخرج العمل صفوان النعمو أكد في تصريح، قبل يومين، بأنه عندما اختار إخراج هذا العمل، فإنه اختار أن يكون في المكان الأحدث لما يسمى كوميديا، وقال عن العمل "هو السهل الممتنع في حد ذاته..القرب من الناس يتطلب هذا الشكل..لا التعقيد يفيد ولا البحث فيما لا يعني المواطن البسيط ينفع".

وأضاف "جماهيرية المسلسل باتت واضحة وتركيز الناس عليه علامة إضافية، لأن التركيز هو الدرجة الأعلى من المتابعة الشكلية".

أما النجم المصري حسن حسني، فقد عبر عن سروره وإعجابه بالمسلسل وبخاصة عندما رأى أن الجمهور المصري يتابعه، وقال "لم أكن أتوقع أن يحظى المسلسل بمتابعة من قبل الجمهور المصري، فاللهجة السورية هي الطاغية في العمل، لكنني خلال أيام العرض، حتى الآن، تبين لي أن في مصر جمهورا متابعا له، كما هو الحال في سوريا وبقية البلاد العربية".

وأضاف "بعد هذا العمل لن أتغيب عن أي مسلسل سوري بعد الآن، بعد أن ضمنت آذانا صاغية من قبل المصريين للهجة السورية، فكيف والكوميديا تتدفق بكثافة في شرايين الدراما السورية".

يبقى أن نذكر أن مسلسل "صايعين ضايعين" من انتاج غراند برودكشن وهو أول مسلسل عربي يجمع نجوما من جنسيات عربية عدة (مصرية، سعودية، لبنانية، سورية)، كما أنه أول عمل يغني فيه شارتي البداية والنهاية، ثلاثة مطربين عرب هم اللبناني هشام الحاج والمصري شعبان عبد الرحيم في البداية، والسوري علي الديك في النهاية.