توكال يشيد مقاما لسيدي المخلوع بالقاهرة

بعد سنوات الصبر الطويل

القاهرة ـ تحوي المجموعة القصصية "مقام سيدي المخلوع" للكاتب د. خالد توكال سبعة عشر نصا سرديا هي: الرصاصة الذكية ـ كلنا...هو ـ الكرسي ـ غدًا الذي لن يأتي ـ الحلم الممنوع ـ من هو ...؟! البراءة تطل برأسها متأخرة ـ إنهم يفجرون الصورة ـ مقام سيدي المخلوع ـ الموت فرحًا ـ في بلادي للموت أسباب أخرى ـ عندما غابت الابتسامة ـ في غرفة العمليات4ـ إنه ابني ـ الشهيد المجهول ـ الواجب ـ ماذا أنتظر؟!

وترصد تلك النصوص هموم البسطاء الذين غابوا أو غُيبوا داخل شرنقة الصمت طويلا، وآن لهم أن ينفجروا بالصراخ عاليًا؛ لأننا اكتشفنا أنا سُرقنا، فقد نهبت عصابة علي بابا والأربعين حرامي مقدرات البلاد وأموال العباد، فسكنت القصور، وسكن غيرهم القبور.

كما ترصد النصوص انفجار حناجر ميدان التحرير ضد شلة الفساد الذين عاثوا في الأرض فسادًا وأحرقوا الأخضر واليابس، فقتلوا الناس جميعًا، من خلال علاقتهم بمصالح الناس العادية وتربصهم وزجهم لمن يبوح أو يكشف أسرارهم في غياهب الظلمات، وأخيرًا كُسرت شوكة الجلادين الذين استعبدوا الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارًا، وقد تحولوا إلى مجرد أشباح يختبئون في جحورهم كالجرذان المذعورة من غضبة الشعب الثائر الذي انتفض بعد سنوات الصبر الطويل.

قصص المجموعة الصادرة عن دار سندباد للنشر والتوزيع بالقاهرة، تشي وتؤكد أننا أمام قاص مختلف يمتلك أدوات الكتابة القصصية بحرفية ومهارة واضحة، والكاتب يملك وعي البوح أو ما تقوله ظلال الكلمات.

وجاءت اللغة راصدة وكاشفة هذا الحراك الشعبي والغليان وهو الحدث الرئيس داخل النصوص.

يذكر أن الكاتب د. خالد توكال من مواليد محافظة المنيا عام 1973، وحاصل على ليسانس اللغة العربية من كلية دار العلوم جامعة القاهرة 1994، وحاز درجة ماجستير اللغة العربية عام 1998، وحاز درجة الدكتوراه في اللغة العربية عام 2005، وعمل محاضرًا بالمعهد العالي لإعداد المعلمين بالجماهيرية الليبية (كلية المعلمين العليا حاليًّا) في الأعوام الدراسية 2001 /2004، ثم مراجعًا للغة العربية بالتلفزيون المصري 2005/2006، فأستاذًا للغة العربية بالأكاديمية العربية للخدمات المعلوماتية والإلكترونية (2006-2007)، وهو يعمل حاليا مدرسًا بكلية اللغات التطبيقية بالجامعة الفرنسية في مصر.

وصدر للكاتب من قبل: فن الإلقاء والتحرير الكتابي 2008، والغموض التركيبي: دارسة نحوية تحويلية 2009، ثم معجم الأفعال الثلاثية في العربية 2010. كما صدرت له مجموعته القصصية الأولى بعنوان "طابور الخبز" 2010.