الجزائر تخزن من المياه ما يكفيها لمواجهة عامين من الجفاف

السدود الجزائرية خزانات إقليمية

الجزائر ـ كشف وزير الموارد المائية في الجزائر عبد المالك سلال أن المخزون الحالي للجزائر من المياه يكفي الجزائر لمواجهة سنتين من الجفاف على الأقل.

ونقل مصدر إعلامي جزائري رسمي عن سلال قوله "إن الحكومة اعتمدت استراتيجية جديدة لضمان توفير وإيصال ماء الشرب إلى جميع المناطق حتى خلال فترات الجفاف وتفادي أي ازمة في هذا المجال من خلال إنشاء سدود كبيرة تعد كخزانات جهوية. ويتعلق الأمر بكل من سد بني هارون بالشرق وكدية اسردون بالوسط وغرغار بالغرب".

وأضاف "إن المخزون الحالي من المياه لم تشهده الجزائر منذ أكثر من 20 سنة، وذلك راجع أساساً إلى التحسن الملحوظ للامكانيات الوطنية للتخزين من سدود وتحويلات".

وذكر سلال في هذا المجال أن التحدي الذي ينبغي على الجزائر مواجهته خلال السنوات المقبلة يتمثل في إيصال المياه بصفة منتظمة إلى أبعد نقطة بالبلاد وتغطية المناطق النائية، بالاضافة إلى تحسين حكامة واقتصاد الماء.

ويبلغ طول الشبكة الوطنية للتزويد بالماء الصالح للشرب أكثر من 180 ألف كيلومتر، أي ما يمثل ضعف طول الشبكة مقارنة بعشر سنوات مضت، حسب الوزير، الذي جدد تأكيده ان تسعيرة المياه لن تعرف اية مراجعة.

وبخصوص التحكم في تسربات المياه؛ أشار الوزير إلى ان الجزائر تمكنت خلال السنوات العشر الماضية من تخفيض هذه النسبة من 40 إلى 17 في المائة، مضيفاً ان هذا الأداء قد ساهم في تحسين القدرات الوطنية للتخزين.

وفيما يتعلق ببرنامج الحكومة إنشاء ثلاثة عشر محطة لتحلية مياه البحر؛ أشار سلال إلى أنه تم استقبال ست محطات إلى حد الآن، موضحاً أن هذه المحطات "لم تكلف الجزائر أي سنتيم، لأن إنجازها تم في إطار استثمارات أجنبية مباشرة في حين تعهد الطرف الجزائري بشراء كميات الماء التي يتم تحليتها"، على حد تعبيره.(قدس برس)