موسكو تحظر التعاملات المالية مع نظام القذافي



ماذا بقي للقذافي؟

موسكو - وقع الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف مرسوما حول بدء تطبيق عقوبات على ليبيا تبنتها الامم المتحدة في اذار/مارس خصوصا حظر التعاملات المالية مع نظام معمر القذافي، حسب ما ذكر الكرملين الجمعة.

وقال الكرملين "انها تدابير حول تطبيق القرار 1973 الذي اصدره مجلس الامن الدولي في 17 اذار/مارس 2011".

وتحظر الوثيقة تحليق طائرات ليبية وطائرات متوجهة الى ليبيا في المجال الجوي الروسي، باستثناء تلك التي تنقل مساعدات انسانية او تقوم بهبوط اضطراري.

وبحسب المرسوم، اجيز للاسطول الروسي تفتيش سفن شحن متوجهة الى او قادمة من ليبيا.

وينص ايضا على فرض عقوبات اقتصادية خصوصا حظر اي تعاملات مالية مع اعضاء في نظام القذافي والمقربين منه.

ولم يوضح البيان سبب بدء تطبيق هذه العقوبات بعد خمسة اشهر على التصويت على القرار في الامم المتحدة في اذار/مارس.

وفي وقت سابق من السنة وقع مدفيديف مرسوما حول بدء تطبيق العقوبات التي نص عليها القرار 1970 الذي تبنته الامم المتحدة في شباط/فبراير ودعمته روسيا.

ويفرض القرار عقوبات صارمة على القذافي وافراد اسرته والمقربين منه بما في ذلك تجميد الارصدة وحظر السفر ردا على القمع الوحشي للمعارضة في ليبيا.

وروسيا الدولة الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي امتنعت عن التصويت على القرار 1973 الذي اجاز تحالفا دوليا التدخل في ليبيا لحماية المدنيين.