مكتبة الإسكندرية تستأنف أنشطتها الدولية بتاريخ الطباعة والنشر

إصلاح أجزاء من كتاب

الإسكندرية ـ تستأنف مكتبة الاسكندرية أنشطتها الدولية الشهر القادم باستضافة الندوة الدولية الرابعة لتاريخ الطباعة والنشر في لغات وبلدان الشرق الأوسط بعد تعليق عدد من الأنشطة الدولية عقب الاحتجاجات الشعبية الحاشدة التي انتهت بتنحي الرئيس حسني مبارك في فبراير/شباط الماضي.

ومن الأنشطة السنوية التي تم تأجيلها "الملتقى الإبداعي الثامن للفرق المسرحية المستقلة" الذي كان مقررا عقده في فبراير والمؤتمر الدولي للمخطوطات الذي كان مقررا عقده في مايو/آيار.

وقالت المكتبة في بيان لها إن مركز الخطوط التابع لها يستضيف الندوة الدولية الرابعة لتاريخ الطباعة والنشر في لغات وبلدان الشرق الاوسط وتفتتح يوم 27 سبتمبر/أيلول وتستمر ثلاثة أيام.

وأضاف البيان أن الندوة تناقش محاور تاريخية منها "الطباعة العربية بلغات الشرق الأوسط في بلدان الشرق الأوسط والشرق الأقصى وأوروبا وأفريقيا والأميركتين" و"الخطوط الرقمية الطباعية.. التراثية والحديثة" و"الطباعة الارمينية" و"تقنيات النشر والطباعة الحديثة بلغات الشرق الأوسط".

وعقدت الندوة الأولى لتاريخ الطباعة والنشر في لغات وبلدان الشرق الأوسط في متحف جوتنبرج في ألمانيا عام 2002 وعقدت الندوة الثانية في المكتبة الوطنية الفرنسية بباريس عام 2005 وعقدت الندوة الثالثة في جامعة لايبزيج بألمانيا عام 2008.