السياحة اللبنانية تخسر مليار دولار في ستة أشهر

مغارة جعيتا..من أهم المقاصد السياحية في لبنان

بيروت - ذكر تقرير اقتصادي نشر الأربعاء ان خسائر القطاع السياحي اللبناني في الشهور الستة الاولى تخطت المليار دولار مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

واشار الى انه بعد الاحداث في سوريا شهد لبنان تراجعا حادا في حركة سياح البر الذي يبلغ وفق احصاءات سياحية نحو 66 في المئة وهناك نحو 400 الف سائح عبر البر يتوقع ان يخسرهم لبنان من اصل 600 الف سائح.

وقال التقرير انه "نتيجة لهذا الوضع ارتفعت العديد من الاصوات قبل بداية موسم الصيف تطالب بخفض اسعار تذاكر السفر ووضع خطة سياحية عاجلة لتدارك الوضع لكن لم يحدث شيئا".

ولفت الى ان "نسبة تراجع السياح الاردنيين في موسم الصيف بلغت نحو 50 في المئة" حيث كان يستقبل لبنان عبر البر حوالى 30 الف سائح اردني شهريا في الفترة نفسها من العام الماضي و80 الف سائح خليجي اي المجموع حوالى 170 الف سائح في فترة الصيف فحسب".

واشار الى ان حركة الركاب في مطار رفيق الحريري الدولي عادت الى نشاطها وسجلت ارتفاعا خلال شهر يونيو الماضي بلغ 4 في المئة.

وكان لبنان قد شهد خلال السنتين الماضيتين نموا سياحيا وصل الى 25 في المئة حيث بلغ عدد السياح العام 2009 مليونا و750 الفا وفي العام الماضي مليونين و57 الف سائح.(سائح)