أبل: تفاحة التكنولوجيا التي هزمت النفط



ستيف جوبز وتفاحة التكنولوجيا

لندن – لم يفتح اي من الاقتصاديين فمه مندهشاً من اعلان شركة "أبل" عن ماتملكة من سيولة مالية يفوق ما في خزائن الحكومة الاميركية بما فيها شركات النفط العملاقة.

ومر الخبر الذي تناقلته وكالات الانباء خلال اليومين السابقين مضافا الى انجازات الشركة التي قربت المعلومات الى اطراف الاصابع والى الهمس الالكتروني في الأذان!.

وأعلنت الشركة الاميركية التي تستحوذ على سوق الكومبيوتر والهواتف الذكية أن السيولة النقدية التي تتوفر عليها ارتفعت إلى 76 مليار دولار أميركي وهي في تزايد يومي مستمر خاصة مع زيادة أرباحها من مبيعاتها من حاسوب "آي باد 2" والهاتف النقال "آي فون".

وعبر ستيف جوبز الرئيس التنفيذي لشركة "أبل" عن سعادته بزيادة ايرادات الشركة بمقدار 90 في المائة عن العام الماضي وزيادة ارباحها بمقدار 124 في المائة.

ونقل المراسل التكنولوجي لصحيفة "الغارديان" في نيويورك دومينيك روشي عن جوبز قوله "عندما تؤمن أبل مكانتها باعتبارها أغنى شركة في العالم من حيث القيمة، فإن ذلك سيشكل معلما آخر في تحول دراماتيكي لصالح الشركة وثروتها".

وارتفعت أرباح الشركة خلال الربع الثاني من العام الحالي، بفضل المبيعات القياسية للعديد من أجهزتها، حيث باعت 20.34 مليون هاتف ذكي طراز "آي فون" و9.25 مليون كمبيوتر لوحي طراز "آي باد".

وذكرت الشركة الأميركية التي يوجد مقرها في وادي السيليكون بولاية كاليفورنيا الأميركية في بيان أن عائداتها خلال الربع الثاني من العام الحالي زادت بنسبة 82 في المائة إلى 28.57 مليار دولار مقأبل 15.7 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي. في الوقت نفسه زادت قيمة صافي الأرباح بنسبة 125في المائة إلى 7.31 مليار دولار مقأبل 3.25 مليار دولار خلال الربع الثاني من العام الماضي

وتجاوزت نتائج "أبل" ربع السنوية بشدة توقعات المحللين الذين كانوا يتوقعون تحقيق أرباح قدرها 5.84 مليار دولار ومبيعات قدرها 25 مليار دولار فقط.

وكان بيتر أوبنهايمر المدير المالي لشركة "أبل" قد توقع في أبريل/ نيسان الماضي بتحقيق أرباح ربع سنوية قدرها 23 مليار دولار. وأعلن أنه يتوقع وصول المبيعات خلال الربع الأخير من العام الحالي إلى 25 مليار دولار.

وتواكب الإعلان عن نتائج "أبل" مع التقرير الذي نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال" الاقتصادية عن وجود محادثات بين مديري "أبل" بشأن الرئيس التنفيذي المنتظر الذي سيخلف الرئيس الحالي ومؤسس الشركة ستيف جوبز الذي يقضي عطلة مرضية غير محددة المدة منذ يناير/ كانون الثاني الماضي.

وذكرت الصحيفة أن أعضاء بمجلس الإدارة تحدثوا مع عدد من مسؤولي التوظيف بشأن بديل جوبز البالغ من العمر 56 عاماً، والذي أجرى جراحة زراعة كبد منذ عامين وعولج من نوع نادر من السرطان.

في غضون ذلك كشفت شركة "أبل" عن أجيال جديدة من جهازي الكمبيوتر "ماك بوك أير" و"ماك ميني" كما أطلقت نظام التشغيل الجديد الخاص بها، "ماك أو إس إكس ليون".

وتأمل الشركة في أن تساعدها أجهزة الكمبيوتر الجديدة والتي تحتوي على لوحات مفاتيح مضيئة ووسادة تحكم تعمل باللمس إلى جانب شرائح إلكترونية أسرع وتقنية جديدة تعرف باسم "ثوندربولت آي/أو"، في جذب المزيد من المشترين على حساب شركات إنتاج أجهزة الكمبيوتر الشخصي التي تعمل بنظام التشغيل ويندوز.

يأتي ذلك في الوقت الذي باعت فيه الشركة الأميركية ، 3.59 مليون جهاز كمبيوتر شخصي طراز "ماك" في الربع الثاني من العام الحالي بزيادة نسبتها 14 في المائة على العام الماضي وهو ما يتجاوز معدل نمو مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصي بشكل عام وهو 2 في المائة خلال الفترة نفسها.

ويعد نظام التشغيل الجديد الثامن في سلسلة أنظمة التشغيل التي طرحتها أبل في تاريخها، وهو يحتوي على 250 خاصية جديدة، منها دعم خاصية تطبيقات الشاشة الكاملة وتشغيل برامج جديدة والحفظ التلقائي للبيانات وأداة لحفظ كل تاريخ أي وثيقة على الجهاز بشكل آلي.