'شوية أمل' يتلمّس طريقه وسط زحمة الدراما الخليجية والعربية

الأمل في كل حالاته..

المنامة - يحاول المسلسل البحريني "شوية أمل" للمخرج علي العلي منافسة الأعمال الخليجية والعربية الضخمة خلال شهر رمضان للاستحواذ على أعلى نسبة مشاهدة.

المسلسل تأليف حسين المهدي وإنتاج شركة "عمران ميديا"، ويشارك في بطولته عدد كبير من النجوم منهم محمد المنصور، زهرة عرفات، إبراهيم الحساوي، مبارك خميس، مرام، بثينة الرئيسي، يلدا، خالد البريكي، خالد أمين، وفاء مكي وغيرهم.

ويقول المنتج عمران الموسوي لصحيفة "الوسط" البحرينية "قصة العمل واقعية حدثت خلال ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، وهي شبيهة إلى حد ما بقصة وقعت قبل أعوام في إحدى مناطق البحرين، لشخص ذي عاهة ولكن ليس 'أعور' كما في المسلسل، بل عاهته مختلفة، ولكننا أخذناها وأوجدنا بها الكثير من الإضافات، وذلك من أجل إنتاج عمل درامي متكامل".

ويقول الموسوي إن العمل استطاع أن يترك بصمته خلال شهر رمضان منذ الأيام الأولى لعرضه "حيث لاقى أصداء إيجابية كثيرة ومفرحة، وهي منقطعة النظير، فقد اتصل بي شخصيا عدد كبير من الوزراء والكتاب والمثقفين من البحرين ودول الخليج، ليُبدوا إعجابهم بهذا العمل، أما على مستوى المشاهدين فقد تفاعل عدد كبير من الجمهور مع قصة العمل ومع شخصياتها، حتى أن الفنان إبراهيم الحساوي يخبرني بان الناس في المنطقة الشرقية ممن يعرفون زوجته دائما ما يسألونها 'شخبار حبيب الأعور؟' وهي الشخصية التي يجسدها الحساوي في المسلسل".

وكان مخرج العمل علي العلي أكد في وقت سابق لصحيفة "القبس" الكويتية أن أهم ما يميز "شوية أمل" هو الواقعية في طرح القضايا والاحداث، مشيرا إلى أنه اهتم مع المؤلف في نقل الواقع الحياتي الذي يعيشه الانسان وجسداه على الشاشة.

فيما أكد كاتب العمل حسين المهدي ان الفكرة الاساسية التي يتمحور حولها العمل هي "الأمل" في كل حالاته "الامل في الحياة الزوجية، والأمل في الظروف الاجتماعية والاقتصادية التي تواجه البشر، بالاضافة إلى أن هناك خيوطا درامية كثيرة تتشعب في العمل وقضايا متفرعة من قضية واحدة وهي قضية الأمل".