بنك التنمية الإفريقي يمنح مصر 550 مليون دولار

مصر تواجه طلبا متزايدا على الطاقة الكهربائية

القاهرة - وقع بنك التنمية الافريقي الاثنين اتفاقية قرض قيمته 550 مليون دولار مع مصر للمساهمة في تمويل مشروع محطة توليد كهرباء جديدة بقدرة 650 ميغاوات في السويس (شمال)، بحسب ما اعلن وزير الكهرباء والطاقة حسن يونس.

وقال يونس للصحافيين ان "الكلفة التقديرية للمشروع تبلغ حوالى 5,5 مليار جنيه مصري (قرابة 916 مليون دولار) ويشارك فى تمويلها مع بنك التنمية الافريقي كل من البنك الاسلامي للتنمية والموارد الذاتية لشركة شرق الدلتا لانتاج الكهرباء" الحكومية.

واوضح ان "تلك المحطة تعد احد مشروعات الخطة الخمسية 2012/2017 لتدعيم الشبكة الكهربائية لمجابهة الاحمال المتزايدة".

وكان تم في نيسان/ابريل الماضى توقيع اتفاقية القرض المقدم من البنك الاسلامي للمساهمة في تمويل المحطة بمبلغ يصل الى حوالى ستين مليون دولار.

ومن المقرر أن يتم تشغيل المحطة في شباط/فبراير 2015 .

ووفقا لتقديرات وزارة الكهرباء المصرية، فان معدل نمو الطلب على الطاقة الكهربائية وصل الى حوالى 10,5 بالمئة سنويا.

وتبلغ القدرة الحالية لشبكة الكهرباء المصرية 23,5 الف ميغاوات. وتخطط مصر لزيادة طاقة توليد الكهرباء الى 58 الف ميجاوات بحلول 2027.

ووقعت الاتفاقية وزيرة التخطيط والتعاون الدولي المصرية فايزة ابو النجا ورئيس بنك التنمية الافريقي دونالد كابروكا.

ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية عن فايزة ابو النجا ان "الشركة القابضة لكهرباء مصر ستتحمل سداد كافة الالتزامات المالية المترتبة على هذا القرض بما لا يحمل الخزانة العامة للدولة اي اعباء مالية اضافية، ويسدد القرض على فترة 20 سنة متضمنة خمس سنوات فترة سماح بسعر فائدة لايتجاوز ال1 بالمئة سنويا".