من يتذكر بروس لي؟

هونغ كونغ تكرم مفخرتها

هونغ كونغ - تجاوزت قيمة أكبر مزاد حتى اليوم لتذكارات بروس لي اسطورة الكونغ فو بمسقط رأسه التوقعات لتسجل 220 ألف دولار وحاز معطف من الفرو صنع لفيلم لم يستكمل على أعلى سعر.

وعرضت السبت 13 قطعة لبروس لي الذي ينسب له الفضل في نشر فنون الدفاع عن النفس وكان ولفترة طويلة احد صادرات هونغ كونغ الداعية للفخر. واشترى الجمهور الشغوف القطع على الفور.

وسجل المعطف المخطط بالفرو والذي صنع خصيصا لفيلم "لعبة الموت" نحو 600 الف دولار هونغ كونغ (76.850 دولار). وارتدى بروس لي المعطف قبل وفاته في عام 1973 بسبب اصابته بانتكاسة مرضية.

وقال غريغ ماننغ الفائز بالمزايدة وهو من ولاية نيو جيرزي الاميركية ان شراء المعطف وسيلة بسيطة لاظهار احترامه لاسطورة السينما الراحل.

وبيعت رسالة بخط اليد مؤلفة من ثلاث صفحات خطها بروس لي عام 1966 لتاكي كيمورا احد اصدقائه في سياتل ومعلمه في الكونغ فو الذي كان افضل رجل في حفل زفاف لي عام 1964 بمبلغ 51.233 دولار.

وكان منظمو المزاد توقعوا ان تحصد القطع الثلاث عشرة وتعود جميعها لجامع مقتنيات واحد من الولايات المتحدة نحو 113 الف دولار.

ومن المقتنيات الاخرى التي عرضت في المزاد بطاقات عضوية طلابية عليها توقيعه لمدارس بروس لي للكونغ فو وكتاب لبروس لي عن فنون الدفاع عن النفس.