ايطاليا تفتح أول شاطئ عام يحظر فيه التدخين

شاطئ نظيف

روما - تحول السبت جزء من شاطئ مدينة بيبيوني الإيطالية قرب البندقية إلى أول شاطئ عام يحظر فيه التدخين في إيطاليا، على ما أعلنت السلطات البلدية.

فالسياح مدعوون حتى نهاية الموسم وعلى امتداد ألف متر مربع من الرمل إلى الحد من التدخين أو التوقف عنه بالكامل.

وأشارت البلدية إلى ان الشاطئ الآخر في أوروبا الذي يحظر التدخين هو في فرنسا قرب مرسيليا.

وقال رئيس البلدية باسكوالينو كودونيوتو لوكالة الصحافة الفرنسية ان الاجراء مجرد تجربة الان موضحا "في الوقت الراهن، ما من قرار رسمي ملزم بالتالي لن تفرض عقوبات على المدخنين".

وتفسر لافتات وضعت على الشاطئ أن المسألة ليست مسألة حظر بل مسألة الحق في شاطئ نظيف. ويطلع مضيفون ومضيفات المصطافين بهذه المبادرة ويجمعون بيانات إحصائية لتسجيل ردات الفعل.

وأوضح رئيس البلدية أن "هذه المبادرة الاختبارية اتت نتيجة العزم على تنظيف الشواطئ من أعقاب السجائر من جهة والتزام على الصعيد الصحي من جهة أخرى".

وقد تلقى رئيس البلدية الكثير من الرسائل من أبناء المنطقة الذين عبروا عن دعمهم لهذه الخطوة بالإضافة إلى سياح من مناطق أخرى. وهو قد أشار بفرح إلى أن "امرأة قد راسلته لتقول له إنها لم تسمع بيبيوني من قبل لكنها ستأتي حتما لتمضية عطلة الصيف المقبل في حال تم تأكيد المبادرة".

لكن المدخنين لم يغيبوا عن بال رئيس البلدية الذي أعلن "إذا ما اعتبرنا الشاطئ ملكية عامة كبيرة، فلا بد من تخصيص مساحات للمدخنين".

أما جوفاني ريسو، رئيس اتحاد بائعي التبغ، فاعتبر أن المبادرة "مبالغ بها" بالرغم من طابعها التجريبي وقد اوضح قائلا "أنا لا أفهم كيف يمكن لرئيس بلدية بيبيوني تحويل هذه التجربة إلى قرار رسمي ملزم في إيطاليا حيث لا يحظر التدخين في الأماكن المكشوفة".

وقد أقر رئيس الاتحاد بالتلوث الناجم عن أعقاب السجائر المتروكة على الشواطئ لكن المسألة بالنسبة له "مسألة سلوك" وتربية حسنة وينبغي ألا تخضع لحظر.