الامارات تعد كوادرها لمحطتها النووية


برنامج متميز للتدريب التقني

أبوظبي - أكمل خمسة وعشرون طالباً من معهد التكنولوجيا التطبيقية برنامجاً تدريبياً لمدة أسبوعين في الجمهورية الكورية في إطار برنامج سودو الصيفي للطاقة النووية، وهو مبادرة مشتركة بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، ومعهد التكنولوجيا التطبيقية، والشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو)، ومدرسة سودو الثانوية للكهرباء والتقنية.

ويتيح البرنامج، الذي دخل عامه الثاني، فرصاً متميزة للطلاب المتفوقين من الصف الحادي عشر في معهد التكنولوجيا التطبيقية لاكتساب خبرات عملية في صناعة الطاقة النووية. وقد اطلع الطلاب على مدار أسبوعين في مدرسة سودو للكهرباء والتقنية على المعلومات النظرية الخاصة بتشغيل محطات الطاقة النووية، ومن ثم قاموا بتطبيق هذه النظريات بإشراف وتوجيه خبراء في الطاقة النووية ضمن منشآت نووية متخصصة ببرامج التدريب في مدينة بوسان.

كما زار الطلاب العديد من مراكز البحوث العلمية والمجمعات الصناعية الرائدة في كوريا، إضافة إلى عدد من أهم محطات الطاقة النووية الكورية. وتعرف الطلاب عن قرب على الثقافة الكورية الغنية من خلال سلسلة من الأنشطة ما بعد المدرسة، والتي تضمنت حضور "عرض نانتا"، وزيارات إلى القصر التاريخي، والقرى، والأسواق المركزية.

وقالت عزة الشرهان، مديرة إدارة الموارد البشرية في مؤسسة الإمارات للطاقة النووية "يقدم برنامج سودو التدريبي الصيفي أرضية وقاعدة صلبة للمواطنين الإماراتيين الموهوبين من خلال تعريفهم على المفاهيم والمهارات الفنية المتخصصة التي من شأنها أن تتيح لهم القيام بدور أساسي في صناعة الطاقة النووية في دولة الإمارات العربية المتحدة".

وتحتاج مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، الجهة المسؤولة عن بناء وتشغيل أولى محطات الطاقة النووية في دولة الإمارات، فريقاً كبيراً ومتعدد المواهب لتنفيذ برنامجها النووي. وتشير التقديرات الحالية إلى أن المؤسسة ستحتاج حوالي 2000 موظف بحلول عام 2020.

وأضافت الشرهان "تعتبر برامج التدريب والتطوير من أهم أولويات مؤسسة الإمارات للطاقة النووية. ويتمثل هدفنا في تقديم برنامج يكرس معايير جديدة في مجالات السلامة والأداء وتميز العمليات التشغيلية، ولا شك أن ذلك يتطلب فريقاً من ذوي المهارات والخبرات العالية. وتجمع كافة برامجنا بين المناهج التي تركز على الانضباط والخبرات العملية، وذلك اعتماداً على نخبة من أبرز خبراء الهندسة والطاقة النووية، لنضمن دخول طلابنا إلى قطاع الطاقة النووية في دولة الإمارات مزودين بخبرات ومهارات عالمية المستوى".

يذكر أن مؤسسة الإمارات للطاقة النووية تقدم مجموعة واسعة من برامج التدريب والتطوير على شكل منح دراسية للمواطنين الإماراتيين، والتي تشمل البرامج الجامعية، وبرامج الدراسات العليا، وبرامج التدريب المهني.