اختراق الوضع الأمني الهش لمثلث الموت في العراق

الموت المتصاعد

الاسكندرية (العراق) - قتل ستة اشخاص بينهم طفلان وامرأة واصيب ستة آخرون بجروح بتفجير منزل ليل السبت الاحد في ناحية الاسكندرية جنوب بغداد، بحسب ما افاد مصدر امني لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال ضابط في الشرطة برتبة ملازم اول "قتل ستة اشخاص بينهم امرأة وطفلان واصيب مثلهم بجروح جراء قيام مسلحين مجهولين بتفجير منزل في ناحية الاسكندرية ما ادى الى تدميره ووقوع اضرار كبيرة في منزل مجاور".

واشار الضابط في الشرطة الى "مقتل اربعة اشخاص بينهم رجل وزوجته وطفل في المنزل المستهدف، فيما قتل طفل ورجل في المنزل المجاور".

وتابع ان "اثنين من الجرحى الستة اصيبا بجروح بالغة".

ووقع التفجير عند حوالى الساعة الواحدة (22,00 ت غ) من منتصف ليل السبت الاحد، في منطقة الحصوة التابعة لناحية الاسكندرية (60 كلم جنوب بغداد)، وفقا للمصدر ذاته.

ويعود المنزل المستهدف الى احد افراد عائلة المسعودي.

وكانت الاسكندرية، عرفت بكونها احدى مناطق مثلث الموت بين المناطق المتوترة خلال موجة العنف الطائفي التي بلغت اوجها بين 2006 و2008.

على صعيد آخر قالت الشرطة ان قنبلتين انفجرتا قرب محطة وقود مما اسفر عن اصابة ثلاثة اشخاص بينهم شرطي في وسط المسيب على مسافة 60 كيلومترا جنوبي بغداد.

وفي المدائن قالت الشرطة ان مسلحا يستخدم بندقية قناصة هاجم نقطة تفتيش تابعة للشرطة وقتل شرطيا في بلدة المدائن على مسافة 30 كيلومترا جنوب شرقي بغداد.