'القبطيات' تلقى اهتماما إلكترونيا في مكتبة الإسكندرية

مادة تثقيفية

الإسكندرية – أعلن الدكتور خالد عزب؛ مدير إدارة المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية، أن برنامج الدراسات القبطية الذي أطلقته المكتبة مؤخرا يجري حاليا مسحا شاملا لمواقع الدراسات القبطية الإلكترونية المختلفة على شبكة الإنترنت سواء التي باللغة العربية أو بلغات أجنبية وذلك للوقوف على طبيعة المادة العلمية المتاحة بها في كافة مجالات وأفرع القبطيات؛ كالعمارة والفنون واللغة والعادات والتقاليد والموسيقى والآثار والتاريخ وغيرها.

وأضاف عزب أن الهدف من إحصاء ودراسة هذه المواقع هو وضع تصور شامل لطبيعة ونوعية المادة العلمية التي سيتضمنها موقع "قبطيات" الإلكتروني، والذي بدأ بالفعل برنامج الدراسات القبطية بالتعاون مع قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات بالمكتبة في إعداده من الناحية التقنية والعلمية ليكون أكبر وأشمل موقع قبطيات باللغة العربية.

من جانبه، أشار الدكتور لؤي محمود سعيد؛ المشرف على البرنامج، أن مواقع التراث والدراسات القبطية المتاحة على شبكة الإنترنت تركز إما على الجانب الديني اللاهوتي، مما يقصر مرتاديها في الغالب على المسيحيين، أو أنها تقتصر في محتواها على الدراسات العلمية الأكاديمية التي يصعب على القارئ غير المتخصص أن يتفاعل معها.

ونوّه إلى أنه من هذا المنطلق، فإن موقع "قبطيات" الذي تعده المكتبة سيعمل على إتاحة مادة تثقيفية في كافة فروع التراث والدراسات القبطية للجميع؛ سواء للمهتمين أو المتخصصين في هذا الموضوع من المسلمين والمسيحيين على حد سواء، من منطلق أن التراث القبطي يخص كافة المصريين.

وأوضح أن إعداد هذا الموقع يأتي في إطار أنشطة المحور التثقيفي الذي يتبناه البرنامج والذي يتضمن عقد ندوات عامة ومحاضرات ودورات ونشرات تثقيفية، وذلك بخلاف الأنشطة العلمية للمتخصصين والباحثين في مجال الدراسات القبطية.

وقال الدكتور لؤي سعيد إن برنامج الدراسات القبطية يقوم حاليا باستكمال تجميع المادة العلمية التي سيتضمنها الموقع، وكذلك مواصلة حصر عام للمواقع المعنية بعلوم الدراسات القبطية والتي يتم تصنيفها وفق العناوين والموضوعات التي تتضمنها، هذا بالتوازي مع الانتهاء من الأعمال التقنية الخاصة بالموقع الإلكتروني، على أن تبدأ عملية إدخال المادة العلمية فور الانتهاء من الإعداد التقني له.

وأضاف أن موقع "قبطيات" سيتم إطلاقه أولا باللغة العربية، على أن تتم ترجمته بعد ذلك إلى لغات أخرى. وأكد أن برنامج الدراسات القبطية يحرص على أن يكون موقع "قبطيات" نقطة التقاء تجمع كل مهتم بالدراسات القبطية، لذا فسيضم الموقع كلا من الجانب الخبري الخاص بأحدث نتائج الحفائر والمؤتمرات العلمية والندوات والإصدارات وغيرها، إضافة إلى الجانب العلمي التثقيفي الذي سيشمل عشرات العناوين الرئيسية كالفنون القبطية والتراث القبطي والتاريخ والآثار والعلوم. وسيحوي الموقع كذلك ألبوم صور ضخم والكثير من الروابط لأهم مواقع القبطيات وأهم الكتب المتخصصة المتاحة مجانا على شبكة الإنترنت.