قلعة المريجب تتجمل بعد إنهاء طالبات جامعة الإمارات العمل بها

البرج الأسطواني هو ما تبقى من القلعة

أبوظبي ـ أنهت 15 طالبة من جامعة الإمارات العربية المتحدة قسم الهندسة المعمارية العمل على مشروع حول قلعة المريجب في مدينة العين وذلك بالتعاون مع هيئة أبوظبي للثقافة والتراث.

واستغرق العمل على المشروع فصلا دراسيا كاملا بهدف تعلم تقنيات التوثيق الأساسية وممارسة التشكيل الثلاثي الأبعاد لهيكل قائم, وتطوير موقع إلكتروني تفاعلي يظهر تاريخ البناء والمواد المبني منها وحالة البناء.

وقامت طالبات الشعبة الدراسية بقيادة د. فيردي كوي ببحوث مكثفة حول تاريخ بناء القلعة والتقاط الصور وقياسات الموقع، وشكلت المواد التاريخية والمشاكل التاريخية تحديا مفيدا للطالبات.

وتعلمت الطالبات تقنيات التوثيق المتقدمة باستخدام جهاز يعرف بـ "المحطة الكلية" وهي أداة تمكن من القياس بدقة باستخدام أشعة الليزر. كما عملن على إنشاء تصميم بصري ثلاثي الأبعاد لداخل وخارج الحصن باستخدام برامج التصميم التي مكنت من رسم خرائط لمختلف جوانب البناء كسماته الرئيسة وصدوعه الهيكلية.

القلعة وسط البساتين

تضمن المشروع الختامي للطالبات إنشاء صفحات إلكترونية بصرية تفاعلية لعرض المعلومات. وقامت كل مجموعة بعرض صفحتها الخاصة التي تعكس فهمها لمعلومات المبنى وعرضه إلكترونيا. وقد عرّفت هذه العملية الطالبات بجوانب جديدة لجمع المعلومات ورقمنتها وإعادة التفكير في القضايا المتعلقة بالنشر الإلكتروني لمواقع التراث المعماري، ويمكن متابعة مواقع الطالبات عبر الرابط:

http://faculty.uaeu.ac.ae/verdy_kwee/spring2011/st

قلعة المريجب بناء من الطوب الطيني يطل على حديقة غناء قرب واحة القطارة، تم بناء المبنى الرئيسي منه الذي يتكون من طابقين في حدود عام 1820 ليكون منزلا للشيخ شخبوط بن ذياب آل نهيان، وللمبنى برجان منفصلان عن المبنى الرئيسي أحدهما مربع الشكل والثاني أسطواني.

البرج الأسطواني هو ما تبقى من القلعة الذي أعيد بناؤه وترميمه في أواخر سبعينيات القرن الماضي. وكذلك البرج المربع الذي صمم على شكل غرفة بنيت باللبن المجفف بالشمس والطين المحلي وجذوع النخيل وهي جميعها مواد متوافرة في البيئة المحلية لمدينة العين.

وقد أسهمت عوامل الحت والتعرية ومستعمرات النمل في إحداث مشاكل في هيكل البناء وتصدعات خطيرة في جدران القلعة, مما أدى إلى انهيار قسم من شرفته.

وفي عام 2008 بدأت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث برنامج ترميم الطوارئ لتدعيم المبنى والدراسات الإنشائية لإيجاد حل طويل المدى لحفظ البناء.