مصر: الجيش يفضّ اعتصام ميدان التحرير

لا مؤشرات على وقوع أحداث عنف خلال فض الاعتصام

القاهرة – تحرك الجيش المصري الى ميدان التحرير بوسط القاهرة الاثنين لفض اعتصام استمر لاكثر من ثلاثة أسابيع بعد أن أعلنت تيارات سياسية رئيسية تعليق الاعتصام في حين قال بضع مئات المعتصمين انهم سيبقون في الميدان.

واظهرت صور بثها تلفزيون الدولة قوات مترجلة من الجيش والامن وهي تزيل الخيام الموجودة في وسط الميدان.

وكانت قرابة 30 حركة وحزبا سياسيا اعلنت الاحد في بيان انها قررت تعليق اعتصامها، الذي استمر ثلاثة اسابيع، خلال شهر رمضان الذي بدأ اليوم.

وقال البيان انه "انطلاقا من اقتناعها بان الاعتصام وسيلة وليس غاية فان الاحزاب السياسية والحركات السياسية قررت تعليق اعتصامها مؤقتا خلال شهر رمضان المعظم".

ورغم ذلك بقي بضع عشرات من المعتصمين في ميدان التحرير.

وليست هناك أي مؤشرات فورية على وقوع أعمال عنف.

وبعد دخول الجيش والشرطة الى الميدان، عادت حركة المرور فيه بعد توقفها لمدة ثلاثة اسابيع بسبب الاعتصام.