مبارك واهن ومكتئب ولا يتناول الطعام


انباء متضاربة

القاهرة - يرفض الرئيس المصري السابق حسني مبارك الذي ستبدأ محاكمته بتهمة قتل متظاهرين في الثالث من آب/اغسطس، تناول الطعام وهو يعاني "حالة من الضعف والوهن الشديدين"، كما ذكرت الاربعاء صحيفة الجمهورية الرسمية.

غير ان مصدرا طبيا اكد لوكالة الصحافة الفرنسية ان الوضع الصحي لمبارك "مستقر" وهو غير ممتنع عن تناول الطعام لكنه "مكتئب بشدة ولا رغبة له بالاكل".

والرئيس مبارك (83 عاما) موقوف منذ نيسان/ابريل في مستشفى شرم الشيخ الدولي بعدما تعرض لازمة قلبية خلال استجوابه.

ونقلت الجمهورية عن الدكتور محمد فتح الله مدير مستشفى شرم الشيخ، قوله ان مبارك يعاني "حالة من الضعف والوهن الشديدين".

واضاف انه "ممتنع تماما عن تناول الطعام ويتناول بعض السوائل والعصائر فقط".

ولم يظهر مبارك علنا منذ اطاحته في 11 شباط/فبراير الماضي.

ونادرا ما تتوافر معلومات عن الوضع الصحي للرئيس السابق الذي سيمثل امام محكمة الجنايات الاربعاء المقبل بتهم عدة من بينها اصدار اوامر بقتل المتظاهرين والفساد المالي.

وقال مصدر طبي مطلع على الوضع الصحي للرئيس السابق ان مبارك غير ممتنع عن تناول الطعام وحالته العضوية تسمح له بالاكل ولكنه مكتئب بشدة فليست لديه رغبة في تناول الطعام.

واكد المصدر الطبي الذي طلب عدم ذكر اسمه بسبب حساسية الموضوع ان "الاكتئاب الشديد يفقده الشهية والرغبة في الطعام".

واضاف ان مبارك "اصبح ضعيفا ويحتاج الى رعاية طبية"، مؤكدا في الوقت ذاته ان حالته "مستقرة".

ولكنه رفض الاجابة على سؤال حول ما اذا كانت حالة مبارك الصحية تسمح له بالمثول امام المحكمة ام لا.

وقال "اننا نحاول تنشيطه ونطلب منه ان يمشي قليلا داخل المستشفى، احيانا يوافق وفي احيان اخرى يرفض، هناك نوع من التكاسل".

وكان محامي الرئيس السابق، فريد الديب صرح في حزيران/يونيو بان موكله يعاني من سرطان في المعدة، وقال في تموز/يوليو انه في "غيبوبة تامة"، الا ان المستشفى ووزارة الصحة نفيا هذه المعلومات.

واكدت مصادر طبية عدة ان مبارك يواجه حالة اكتئاب شديدة ويغيب عن الوعي احيانا، لمكن مصادر اخرى اكدت ان وضعه الصحي "مستقر"، ولم تقدم مزيدا من التفاصيل.

وسيحاكم مع الرئيس المخلوع نجلاه علاء وجمال ورجل الاعمال حسين سالم الموجود الان في الخارج، ووزير الداخلية السابق حبيب العادلي وستة من مساعديه.

ولم يعرف المكان الذي ستجرى فيه هذه المحاكمة، لكن مصادر امنية ذكرت ان من المحتمل اجراؤها في شرم الشيخ حيث يقيم مبارك في مستشفى المدينة.