باحث مغربي يقدم الأمثال الأكثر تداولا بالإنجليزية ونظيرتها بالدارجة المغربية

موروث ثقافي مشترك

الرباط - بعد بحث معمق في الأمثال المغربية بالدارجة والأمثال بالإنجليزية، أصدر الباحث عبدالعزيز كاسم حديثا كتيبا اختار له عنوان "الأمثال الأكثر تداولا باللغة الإنجليزية ونظيراتها بالدارجة المغربية".

ويقدم الكتيب، الذي يقع في 56 صفحة من القطع المتوسط، الأمثال الأكثر تداولا باللغة الإنجليزية، ومقابلها في الثقافة المغربية والموروث الشفهي المغربي.

وجاء في مقدمة الكتيب، "إن كل اللغات وكل الثقافات تزخر بالأمثال، وبالتالي فإن عملية البحث عن نظائر لأمثال في لغتين وثقافتين مختلفتين دليل على أن هذه الأمثال هي، في العموم، نتاج تجربة إنسانية مشتركة".

وأوضح الكاتب في بلاغ له، أن هذا الكتيب يروم خلق تقارب فكري بين الثقافتين المغربية والأميركية من خلال الأمثال باعتبارها موروثا ثقافيا مشتركا.

وصدر لعبدالعزيز كاسم، الحاصل على الإجازة في الحقوق وفي الدراسات الانجليزية وعلى دبلوم في المعلوميات والتسيير ودبلوم عن كيفة التدريس من المعهد البريطاني (بريتش كونسيل)، مجموعة قصصية باللغة الإنجليزية تحمل عنوان "الطفل الموهوب" وكتاب حول الأزمنة في اللغة الإنجليزية. (ماب)