16% نمو الناتج الإجمالي لأبوظبي في 2010

الفضل يعود الى نمو القطاعات غير النفطية

دبي - أظهرت بيانات من مركز الاحصاء في أبوظبي الثلاثاء نمو الناتج المحلي الاجمالي للامارة بالاسعار الحالية بنسبة 15.9 بالمئة في 2010 مع تعافي الامارة التي تمتلك معظم ثروة البلاد النفطية من الازمة المالية العالمية مدعومة بارتفاع أسعار النفط والنمو في القطاعات غير النفطية.

وأظهرت البيانات أن الناتج المحلي الاجمالي في أبوظبي نما الى 620.2 مليار درهم (168.9 مليار دولار) بالاسعار الحالية في 2010 ارتفاعا من 546.5 مليار في 2009 ومقارنة مع 666.7 مليار درهم في عام 2008.

ولم يذكر المكتب معدل نمو الناتج المحلي الاجمالي بالاسعار الحقيقية في أبوظبي.

ونما الناتج المحلي الاجمالي في دولة الامارات بنسبة 1.4 في المئة في 2010 بعدما انكمش 1.6 في المئة في عام 2009 نتيجة التباطؤ الاقتصادي العالمي. وتوقع استطلاع في يونيو/حزيران ان ينمو اقتصاد الامارات بنسبة 3.7 في المئة بالاسعار الحقيقية في 2011.

ونما اقتصاد دبي المركز المالي ومركز قطاع الاعمال في الامارات بنسبة 2.4 في المئة في 2010 وكان قد انكمش بواقع 2.4 في المئة في العام السابق.

وذكر المركز في كتابه الاحصائي السنوي لعام 2011 أن اقتصاد أبوظبي تخطى اثار الازمة المالية مما عزز ثقة الشركات والمستهلكين.

وتابع ان اقتصاد الامارة تغلب على اثار الازمة المالية العالمية بسرعة مدعوما بفائض مالي ضخم ونمو قوي في القطاعات والانشطة غير النفطية.

وذكر المركز أن النفط ساهم بنسبة 49.7 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي لابوظبي في 2010 في حين ساهمت الانشطة والقطاعات غير النفطية بنسبة 50.3 بالمئة لتسجل معدل نمو مرتفعا نسبيا يبلغ 5.6 في المئة خلال عام 2010.

وأضاف أن متوسط انتاج الخام بلغ 2.3 مليون برميل يوميا في عام 2010 بينما بلغ متوسط انتاج الغاز الطبيعي 4.8 مليار قدم مكعبة يوميا.

وبلغت احتياطيات النفط 92.2 مليار برميل في عام 2009 بينما قدر اجمالي احتياطيات الامارة من الغاز الطبيعي 212 تريليون قدم مكعبة.

وذكر المكتب أن أسعار المستهلكين في أبوظبي ارتفعت بنسبة 3.1 في المتوسط في 2010.