فشة غل: كوميديا سوداء عن الفساد والفقر

جرش (الاردن)
العم غافل وزيرا

بطابع كوميدي ساخر، قدم الفنان الأردني حسين طبيشات وضمن فعاليات مهرجان جرش مسرحية "فشة غل"، وذلك على مسرح ارتيمس في المدينة الأثرية.

استقطبت المسرحية حضورا من الأعمار كافة وتناولت العديد من القضايا والمشاكل الشبابية والاقتصادية والاجتماعية، التي تمس هموم المواطن البسيط في حياته اليومية.

المسرحية، التي يلعب بطولتها طبيشات وتمثيل كل من الفنانة ناريمان عبد الكريم وعبد المجيد أبو طالب وعامر جبر ومحمد شريف ومحمود يوسف، وتأليف يوسف العموري، تدور أحداثها حول شخصية "العم غافل" الذي يسعى منذ زمن طويل إلى مقابلة وزير لـ"يفش له غله"، ويشكو له همومه والمشاكل التي يعاني منها، من انتشار للفقر والبطالة والرشوة والمحسوبية وجميع أنواع الفساد.

وبعد محاولات عديدة وجهود مضنية، استطاع العم غافل تحقيق أمنيته ومقابلة الوزير، ليعود إلى زوجته "جميلة" مسروراً، وليبشرها بما جرى، متحدثاً لها حول ما دار بينهما، وأثناء حديث الزوجين يدخل ابنهما الشاب الذي يصور طريقة تفكير ولباس معظم أبناء هذا الجيل.

بعد هذه الحوارية، تنقلب الأمور رأسا على عقب، حيث يصل خبر مفاجئ بأن العم غافل أصبح وزيراً، خلال مفارقات كوميدية ساخرة، لكنه لم يمكث في منصبه سوى وقت قليل جداً، ليأتي القرار بالاستغناء عن خدماته، بعد رفضه التوقيع على ملف وضع على مكتبه.

وأعطت المسرحية الفرصة لأكبر قدر ممكن من الناس بالتعرف على المسرح، ومدى أهميته والرسالة التي يحملها، حيث طرقت العديد من القضايا المهمة محلياً وعربياً؛ كظاهرة الفساد والرشوة والمحسوبية ومكافحة الفساد والمفسدين.

وتنفرد المسرحية بالكثير من المشاهد السياسية التي تتطرق للكثير من القضايا الملحة، إضافةً إلى أنها مليئة بالكوميديا السوداء، التي تقوم على مبدأ تفريغ الكبت الموجود لدى الناس، نتيجة الأحداث اليومية التي يمر بها. (الغد الأردنية)