كوبا اميركا: سواريز يضع الاوروغواي على مشارف الرقم القياسي في عدد الالقاب

الاوروغواي تتابع تألقها

لا بلاتا - فك مهاجم ليفربول الانكليزي لويس سواريز عقدة منتخب بلاده في دور الاربعة لنهائيات كأس اميركا الجنوبية "كوبا اميركا" لكرة القدم وقادها الى المباراة النهائية بتسجيله هدفي الفوز في مرمى البيرو الاربعاء على ملعب "سيوداد دي لا بلاتا" في لا بلاتا وامام 35 الف متفرج.

وسجل سواريز الهدفين في الدقيقتين 53 و58 ووضع منتخب بلاده الذي خرج من دور الاربعة في النسخ الثلاث الاخيرة على مشارف الانفراد بالرقم القياسي من حيث عدد الالقاب في البطولة والذي يتقاسمه حاليا مع الارجنتين (14 لكل منهما).

وتلعب الاوروغواي رابعة مونديال جنوب افريقيا 2010 في المباراة النهائية الاحد المقبل مع البارغواي او فنزويلا اللتين تلتقيان الخميس في مندوزا.

وتابعت الاوروغواي تألقها بعد بداية متواضعة استهلتها بتعادلين مخيبين امام البيرو بالذات 1-1 وتشيلي بالنتيجة ذاتها، قبل ان تحجز بطاقتها الى ربع النهائي بفوزها الصعب على المكسيك التي شاركت بمنتخبها الاولمبي مززا ب5 لاعبين من المنتخب الاول 1-صفر، ثم اطاحت بجارتها وغريمتها التقليدية الارجنتين المضيفة 5-4 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي.

وكانت الاوروغواي تخوض دور الاربعة للمرة الخامسة والثلاثين في تاريخها وهي بلغت النهائي للمرة الاولى منذ 1999 عندما خسرت امام البرازيل بطلة النسختين الاخيرتين بثلاثية نظيفة، والمرة الحادية والعشرين في تاريخها.

وتسعى الاوروغواي الى لقبها الاول منذ عام 1995 حين تغلبت على البرازيل بركلات الترجيح (تعادلا 1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي)، وهي التي ضربت بقوة مطلع القرن الماضي عندما احرزت 6 نسخ من البطولة القارية اعوام 1916 و1917 و1920 و1923 و1924 و1926، ثم تألقت على الساحة الدولية في دورات الالعاب الاولمبية، قبل تتويج مسيرتها باحراز لقب النسخة الافتتاحية من كأس العالم على أرضها عام 1930.

وجاء الشوط الاول عقيما حيث عانت الاوروغواي من التكتل الدفاعي للمنتخب البيروفي وسنحت لها فرصتان عبر سواريز (8) والفارو بيريرا (16) لكن عابهما التركيز في انهاءها داخل المرمى، قبل ان يفرض زملاء نجم اتلتيكو مدريد الاسباني دييغو فورلان افضل لاعب في المونديال سيطرتهم في الشوط الثاني واحتاج نجمهم سواريز الى 5 دقائق لوضع حد للمغامرة البيروفية في البطولة ومبخرة حلمها بالتتويج بلقبها الاول منذ 1975 والثالث في تاريخها بعد الاول عام 1939.

ومنح سواريز التقدم للاوروغواي عندما استغل كرة قوية مرتدة من الحارس راوول فرنانديز اثر تسديدة لفورلان فتابعها من زاوية صعبة داخل الشباك.

وخرج لاعبو البيرو من تكتلهم الدفاعي بحثا عن التعادل لكن القناص سواريز استغل الموقف اثر حصوله على تمريرة من الفارو بيريرا فانفرد وتابعها داخل المرمى (58) رافعا رصيده الى 3 اهداف في البطولة ولحق بمهاجم الارجنتين سيرخيو اغويرو الى صدارة لائحة الهدافين.

وزادت محن البيرو في المباراة بطرد قائدها خوان فارغاس في الدقيقة 69 لتعمده ضرب المدافع سيباستيان كواتيس بالكوع، بيد ان ذلك لم يمنعهم من الضغط على الاوروغواي التي تراجعت الى الدفاع معتمدة على الهجمات المرتدة.

وكانت ابرز فرصة للمنتخب البيروفي تسديدة قوية لباولو غيريرو تصدى لها فرناندو موسليرا على دفعتين (84).

* مثل الاوروغواي: فرناندو موسليرا- ماكسيميليانو بيريرا ودييغو لوغانو وسيباستيان كواتيس ومارتن كاسيريس- الفارو غونزاليز ووالتر غارغانو (سيباستيان ايغورين، 70) وايجيديو اريفالو ريوس والفارو بيريرا- دييغو فورلان ولويس سواريز (ابيل هرنانديز).

* مثل البيرو: راوول فرنانديز- جانكارلو كارمونا وسانتياغو اكاسييتي والبرتو رودريغيز ووالتر فيلشيز- لويس ادفينكولا (كارلوس لوباتون، 61) وادان بالبين (جوسيبمير بالون (90+1) ويوشيمار يوتون (وليام سيروكي، 53) وباولو كروزادو وخوان فارغاس- باولو غيريرو.‏