'أبوظبي للثقافة والتراث' تكرم جهات رسمية في العين

أبوظبي ـ في إطار تقدير هيئة أبوظبي للثقافة والتراث لجهود ودور المؤسسات الرسمية في إنجاح الفعاليات التراثية والثقافية التي تنظمها, قامت الهيئة بتكريم عدد من الجهات الحكومية في مدينة العين من بينها شركة العين للتوزيع ودائرة الدفاع المدني، وذلك لدعمها المتواصل والكبير لمختلف مشاريع الهيئة، وبشكل خاص مركز القطارة للفنون ومعرض فجر التاريخ الذي أقامته الهيئة في الفترة من 2 فبراير/شباط إلى 2 مايو/آيار 2011 في قلعة الجاهلي.

وقام مبارك خليفة الدرمكي, مُنسق مشاريع بهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، بتسليم الشهادات التقديرية لعدد من موظفي تلك الجهات بالإنابة عن الهيئة تقديرا لجهودهم المميزة في دعم المشاريع الثقافية.

ويُذكر أن مركز القطارة للفنون قد افتتحته هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في شهر مارس/آذار الماضي، ويضمّ قاعات تعليمية تدريبية مميزة، منها أستوديو متعدد الأغراض لإقامة الدروس الموسيقية والمشغولات الفنية، وأستوديو خاص للرسم والفن التشكيلي، وقاعة مجهزة للأعمال الفخارية، وغرفة رقمية خاصة بالتصوير الفوتوغرافي، وقاعات تعليم الكمبيوتر، وأستوديو واسع لفن الخط والفنون الإسلامية التقليدية، إلى جانب قاعة معارض ومقهى ومكتبة.

وتشكل مدينة العين منصة مثالية لمركز الفنون، بوصفها ركناً رئيسياً في مجال التراث، وفي إطار إعادة إحياء واحات العين ومواقعها التاريخية وتفعيل دورها الثقافي والسياحي تواصل هيئة أبوظبي للثقافة والتراث جهودها في هذا المجال بالتعاون مع مختلف الجهات الرسمية والخاصة والمجتمع المحلي، وخاصة بعد نجاحها مؤخرا في إدراج مدينة العين على قائمة التراث الإنساني المادي من قبل منظمة اليونسكو.