ركلة جزاء استعراضية تطيح بمستقبل عوانة مع منتخب الامارات

الاعتذار لا يكفي

العين - يواجه مهاجم بني ياس ذياب عوانة خطر الاستبعاد من صفوف المنتخب الاماراتي لكرة القدم المدعو لمواجهة الهند في 23 و28 تموز/يوليو الحالي ضمن الدور الثاني من التصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال 2014 في البرازيل، وذلك بسبب ركلة جزاء استعراضية سجلها في مرمى لبنان في مباراة دولية ودية اقيمت الاحد في مدينة العين.

وحظيت ركلة الجزاء بمتابعة مئات الالاف على موقع "يوتيوب" نظرا للطريقة التي نفذ بها عوانة الركلة بكعب القدم اليمنى وظهره الى المرمى وهز الشباك على يسار الحارس اللبناني في الدقيقة 79 مسجلا الهدف السادس (6-2).

وقال المدير العام للمنتخب الاماراتي اسماعيل راشد في تصريح لصحيفة "ذي ناشيونال" المحلية الصادرة في ابو ظبي "التسديد بهذه الطريقة لا ينبغي ان يحدث"، مضيفا "أعتقد بان ما حدث يعتبر عدم احترام".

وتابع "لا يمكننا ان نقبل بان يكون في منتخبنا اي شخص لا يحترم المنتخب الخصم والناس الذين يعملون معه والمشجعين".

واوضح راشد "انه والمدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش ومسؤولين اخرين عن المنتخب سيجتمعون قريبا لتقرير ما اذا كان عوانة يستحق عقوبة وكيفيتها وصرامتها".

واردف قائلا "بامكاننا استبعاده من المنتخب وبامكاننا معاقبته بدفع غرامة مالية"، مشيرا الى ان عوانة "أعتذر جدا عن تصرفه، وقال 'لقد كنت مخطئا. ارتكبت خطأ'".‏