أعمار المتقدمين للمشاركة في 'شاعر المليون' تتراوح بين 11 و80 سنة

إقبال فاق التوقعات

أبوظبي ـ تلقى الموقع الإلكتروني لبرنامج "شاعر المليون" وأكاديمية الشعر آلاف القصائد النبطية لمشتركين من جميع الدول العربية في التصفيات الأولى للبرنامج الشعري الأكثر شهرة في العالم "شاعر المليون".

وقامت أكاديمية الشعر بتوثيق المشاركات كافة عبر جمع القصائد في ملفات عديدة, ووضع رقم خاص لكل قصيدة، تمهيدا لعرضها على لجان الفرز والتحكيم.

وكانت أكاديمية الشعر في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث قد أعلنت عن بدء تلقي الأكاديمية لطلبات الاشتراك في مسابقة "شاعر المليون" في موسمها الخامس 2011-2012، حيث يتم استقبال طلبات الترشح عبر موقع المسابقة: www.almillion.netأو على فاكس الأكاديمية: 0097126433323 خلال الفترة من 1 يونيو/حزيران ولغاية 31 يوليو/تموز 2011، على أن تبدأ عملية الفرز للمشاركات المستلمة بدءا من أول أيام شهر رمضان المبارك، ليتم بعدها الإعلان عن مرحلة مقابلة اللجنة للشعراء بعد عيد الفطر المبارك.

وبالرغم من وضوح شرط السن بين 18 و45 سنة ضمن معايير الترشح التي أعلنتها الأكاديمية، إلا أن أعمار الذين رشحوا أنفسهم للمشاركة في البرنامج جاءت بين 11 سنة من السعودية و80 سنة من سوريا. وهذا يدل على النجاح الباهر والانتشار الواسع الذي حققه هذا البرنامج الضخم.

ووصلت إلى أكاديمية الشعر قصائد لفتيات وفتيان بين 12 و15 سنة من المغرب ومصر والأردن وتونس وسوريا والسعودية، وبغض النظر عن مستوى قصائد هذه الفئة العمرية إلا أن هذه المشاركات تبشر بالخير وبمستقبل الشعر النبطي. ويحسب هذا الإنجاز لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث فقد تجاوز انتشار البرنامج الساحة الخليجية إلى الساحتين العربية والعالمية. كما تمكن البرنامج وبكل نجاح من تكوين قاعدة جماهيرية ضخمة فاقت التوقعات.

وكان محمد خلف المزروعي مستشار الثقافة والتراث في ديوان ولي عهد أبوظبي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث قد أكد بمناسبة بدء الترشح للموسم الخامس وصول أصداء هذه المسابقة المبتكرة إلى مختلف قارات العالم وقال: "إن الشعر النبطي هو وثيقة تاريخية أساسية تعبر عن أصالتنا في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي منطقة الجزيرة العربية"، وأوضح أن الهيئة تعمل على تشجيع ودعم تنظيم أمسيات شعرية لجميع الشعراء من مشاركي مسابقتي شاعر المليون وأمير الشعراء داخل وخارج الدولة, وذلك بهدف إطلاع جمهور الشعر العربي على إبداعات هؤلاء الشعراء.