أبوظبي تعد لائحة لآلية رقابة الدولة على مشروبات الطاقة

حفاظا على صحة وسلامة المستهلكين

أبوظبي ـ أعلنت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس عن الانتهاء من إعداد اللائحة الخاصة بمشروبات الطاقة، والتي تتضمن آلية الرقابة على مشروبات الطاقة على مستوى الدولة، ويأتي ذلك في إطار توجهات الهيئة الهادفة الى الحفاظ على صحة وسلامة المستهلكين.

وكشف محمد صالح بدري مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بالوكالة، عن بدأ تطبيق اللائحة وآلية الرقابة السوقية على مستوى الدولة لمشروبات الطاقة، حيث سيبدأ خلال الربع الأول من العام 2012 المقبل، مشيراً الى أن تطبيق اللائحة يأتي وفقاً لخطة الهيئة الإستراتيجية المنبثقة من حرصها على توفير أفضل السبل الصحية للمستهلكين.

وأشار بدري الى أن هذه اللائحة توضح آلية الرقابة على مشروبات الطاقة على مستوى الدولة بالتعاون والتنسيق بين الهيئة والجهات المحلية والإتحادية الرقابية حيث تشمل آلية الرقابة على تلك السلع في الأسواق.

وأوضح مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بالوكالة، أن هذه اللائحة تم إعدادها بالتنسق مع الجهات الرقابية في الدولة، وسيتم العمل على رقابة تلك المشروبات بالتنسيق بين الهيئة والجهات الرقابية في الدولة، منوهاً أن اللائحة ستلزم منافذ البيع بوضع التحذيرات الصحية اللازمة على عبوات مشروبات الطاقة، كما ستلزمهم وضع مشروبات الطاقة في أرفف مخصصة في منافذ البيع بحيث يكتب على هذه الأرفف بخط واضح وباللغتين العربية والإنجليزية التحذيرات الصحية الضرورية للحفاظ على صحة المستهلك.

وأضاف: كما توضح اللائحة طريقة تسجيل مشروبات الطاقة والمتطلبات الخاصة بذلك، حيث ستقوم الهيئة بتسجيل مشروبات الطاقة بعد التأكد من مطابقتها للمتطلبات هذه اللائحة بالتنسيق مع الجهات الرقابية المحلية، كما ستقوم بالتدقيق على المنتج والتأكد من سلامته وذلك وفقا للإجراءات التي حددتها اللائحة، بينما تقوم الجهات الرقابية المحلية بالرقابة على مشروبات الطاقة في الأسواق للتأكد من أماكن بيع، ووجود التحذيرات الصحية.

وذكر أن هذه اللائحة بما تضمنته من آلية الرقابة سيكون لها الدور الأمثل في الرقابة على مشروبات الطاقة والحفاظ على صحة وسلامة المستهلك.